أخبارأخبار عاجلة

استخبارات الجيش تعتقل الفنان الشعبي «آدم الطيب» في طريق كوستي

كوستي- الجماهير

أكدت مصادر لصحيفة الجماهير، اليوم الأربعاء، أن الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش السوداني اعتقلت الفنان الشعبي “آدم الطيب” أثناء محاولة خروجه من مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض.

ومكث “آدم الطيب” طوال الفترة السابقة في منطقة “الزليط” جنوب مدينة كوستي، وحاول الخروج أكثر من مرة، ولكن لدواعٍ أمنية تتعلق باستهداف الجيش للمواطنين على أساس عرقي وجغرافي لم يستطع مغادرة المدينة نحو إقليم كردفان، ليخرج اليوم الأربعاء وتعتقله الاستخبارات العسكرية فورًا.

جدير بالذكر، أن آدم الطيب مدني لا تربطه صلة بأي جهة عسكرية، وفنان يحظى بشعبية كبيرة في السودان عمومًا وغرب السودان خصوصًا. حيث مثّل على مدار السنين الماضية، الفنان الأول لفئات الرحل والرعاة بغرب السودان، وتغنى  بفضائل كثيرة من بينها الشجاعة والكرم والسلام الاجتماعي ومناهضة الظلم.

وظلت الاستخبارات العسكرية في مواقع سيطرة القوات المسلحة تستهدف المدنيين وفقا لتقسيمات جغرافية واثنية صنفت بموجبها السودانيين إلى أصدقاء وأعداء، مما نتج عنها فقدان العديد من الشباب العمال المنحدرين من غرب السودان وفاجأتهم الحرب وهم مقيمون في مناطق سيطرة الجيش. الأمر الذي دفع العديد من الفاعلين للتعبير عن مخاوفهم على مصير “آدم الطيب” وحملوا الاستخبارات العسكرية مسؤولية كل ما يحدث له، كما طالبوا بإطلاق سراحه فورًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ