أخبار

تلوث بيئي بسبب تسرب خام البترول من الأنابيب في المناطق المحيطة بحقول النفط بشرق دارفور

شرق دارفور- الجماهير

تعرضت سبع نسوة إلى حالات إجهاض في منطقة «جاد السيد» التابعة لمحلية أبوكارنكا بولاية شرق دارفور بسبب التلوث البيئي الذي يضرب قرى مناطق النفط.

وقال المدير التنفيذي لمحلية أبوكارنكا، زكريا هارون، لـ«صحيفة الجماهير»: إن التلوث البيئي الناتج عن تسرب خام البترول من الأنابيب أدى إلى حالات إجهاض لحوامل.

وأضاف هارون: حصل تلف كبير في آبار البترول، ما أدى إلى تلوث بيئي خطير نتج عنه إجهاض سبع نساء من قرية واحدة في المنطقة بجانب نفوق أعداد كبيرة من الماشية.

ونوه إلى وجود أمراض جلدية وسط سكان القرى المجاورة لحقول البترول وهناك فتور عام يصيب المواطنون في وقت الصباح.

وأشار إلى أن اختلاط مياه الصرف الصحي في حقول البترول مع خام البترول المتسرب من الأنابيب تسبب في تلوث في البيئة.

ويرى الخبير البيطري دكتور حامد محمد عبدالنبي، أن تلوث البيئة قد يؤدي لحالات الإجهاض وحالات النفوق وسط المواشي. وأوضح أن وجود خام البترول على الأرض يؤدي إلى تلوث النباتات التي يتغذى  عليها الحيوان، لذلك يتعرض الحيوان بعد أكل النبات الملوث إلى تسمم.

وفي 6 مايو الماضي، قام مجهول بإشعال النيران في أكبر حقل للبترول بولاية شرق دارفور، ليتسبب الحريق في تسرب كبير لخام البترول من الأنابيب.

ويوجد بولاية شرق دارفور نحو (13) حقلًا نفطيًا، أشهرها حقلا «سفيان وزرقة أم حديد».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ