السودان يدعو السعودية وتركيا إلى معالجة قضية خاشقجي قانونيا ودبلوماسيا

172

الخرطوم: الجماهير

 

دعا السودان،الاثنين، كل من السعودية وتركيا إلى معالجة قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي قانونيا ودبلوماسيا بما يراعي مصالح البلدين.

وذكر بيان لوزارة الخارجية أن السودان أعلن تضامنه مع الرياض ضد ما اعتبره محاولات لاستغلال الحادث.

وأضاف “تتابع وزارة الخارجية بقلق بالغ حادثة اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول”، مشيرا إلى أنه “انطلاقا مما يجمع السودان بكل من المملكة العربية السعودية والجمهورية التركية من علاقات وطيدة، فإن السودان يهيب بالبلدين الشقيقين معالجة هذه القضية في بعديها القانوني والدبلوماسي بما عرفا به من اتزان وحكمة”.

وتابع “في ذات الوقت فإننا نعرب عن تضامننا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة إزاء ما تتعرض له من محاولات من بعض القوى الدولية لاستغلال هذه الحادثة لفرض أجندتها الخاصة”.

وما زال خاشقجي مختفيا منذ زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وبينما تؤكد السلطات السعودية أنه غادر قنصليتها، تنفي السلطات التركية أن يكون قد غادر وسط تقارير إعلامية تنقل عن مصادر تركية أنه قد قُتل، ولم تتمكن “سبوتنيك” من التحقق بشكل مستقل من صحة تلك التقارير.

وأثارت القضية اهتمام دول كبرى مثل فرنسا وبريطانيا اللتين طالبتا السعودية بإجابات “مفصلة وفورية” عن اختفاء خاشقجي، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية التي ألمح رئيسها دونالد ترامب إلى تصديق الرواية التركية عن السعودية، حين قال في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، إنه يبدو أن جمال خاشقجي دخل السفارة ولم يخرج، ويبدو أن السعودية ضالعة في اختفائه.

تعليقات
Loading...