أخبارعالمي

إغتيال “الزواري” يطيح بأمن صفاقس

محمد الزواري
محمد الزواري

تونس – وكالات – اعلنت الحكومة التونسية امس ، عزل والي صفاقس واثنين من كبار المسؤولين الامنيين في الولاية وذلك بعد اسبوع من اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري ، أمام منزله بصفاقس في عملية منسوبة لاسرائيل.
واعلنت الحكومة في بيان “قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد اعفاء الاطارات الاتي ذكرهم من مهامهم: والي صفاقس، مدير إقليم (مديرية) الامن الوطني بولاية صفاقس، رئيس منطقة الامن (مديرية) الوطني بصفاقس الجنوبية”.
والاثنين أعلن وزير الداخلية الهادي المجدوب “إمكانية” ضلوع جهاز مخابرات أجنبي لم يحدده في الاغتيال.
وأعلنت الوزارة انها لا تملك اي معلومات عن انتماء الزواري الى حماس او تنظيمات أخرى سواء بعد هروبه من تونس سنة 1991 أو إثر عودته إليها في 2011.
وقالت انها حددت هوية شخصين “دبّرا” عملية الاغتيال، الاول يقيم في المجر والثاني في النمسا وأحدهما من اصول عربية، وأنها تعمل على تحديد هوية شخصين “ملامحهما اجنبية” قتلا الزواري في صفاقس ثم هربا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ