أخبار

اتهامات للجيش بقطع خدمات الاتصالات والإنترنت عن ولاية النيل الأزرق 

الدمازين- الجماهير

توقفت خدمات الاتصالات والإنترنت، منذ الأحد الماضي، في مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، في وقت وُجهت فيه أصابع الاتهام لجهاز الاستخبارات العسكرية التابع للجيش بقطع الاتصالات.

وقالت مصادر لـ «صحيفة الجماهير»، إن الاستخبارات العسكرية وجهت شركات الاتصالات بوقف خدماتها لحين إشعار آخر. وأكدت أن المواطنين تفاجأوا بتوقف جميع خدمات الاتصالات منذ يومين.

ونقل موقع «دارفور 24» أن الجيش السوداني قطع خدمات الاتصالات والإنترنت لشركتي “زين وسوداني” عن مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، كما منعت استخدام جهاز الإنترنت الفضائي “ستارلينك”.

يأتي ذلك في أعقاب سيطرة قوات الدعم السريع على مدينة سنجة عاصمة ولاية سنار وسط مخاوف من تمددها جنوبًا إلى النيل الأزرق.

وقال مصدر من مدينة الدمازين لـ «دارفور 24»، إن الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش السوداني قطعت شبكات الاتصالات عن المدينة منذ يوم الأحد الماضي، كما أغلقت المحال التجارية للإنترنت الفضائي في الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ