أخبار

الإفراج عن موظفين أمميين اختطفوا في نوفمبر

قالت مفوضية شؤون اللاجئين ان مجموعة مجهولة افرجت عن 3 من موظفي المفوضية اختطفوا في مدينة الجنينة باقليم دارفور غربي السودان في نهاية نوفمبر الماضي.

واشارت المفوضية، في بيان اليوم الثلاثاء، الى ان المفرج عنهم “راميش كاركي وموسى عمر وسارون برادان” اختطفوا في الجنينة في 27 نوفمبر الماضي، وعبر البيان عن شكره العميق للحكومة السودانية والشركاء الدوليين.

وقال البيان ” في هذا الوقت تركيزنا المباشر على صحتهم ورفاههم، فضلا عن أحبائهم بعد هذه المحنة ونحن نفعل كل شيء ممكن لضمان رعاية جيدة لهم “.

ومضى البيان بالقول ” عمل موظفي المفوضية في بعض الظروف الأكثر صعوبة في العالم، وغالبا ما تواجه مثل العاملين في المجال الإنساني آخرين خطر الاختطاف “.

وجدد البيان دعوة المفوضية لجميع لاحترام القانون الإنساني الدولي وضمان حماية جميع المدنيين، بمن فيهم عمال الإغاثة الذي هو عمل لمساعدة اللاجئين وغيرهم من المتضررين من الصراع والاضطهاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ