أخبار

الاتحاد الأوربي يحث الفرقاء السودانيين على الإلتزام بـ”خارطة الطريق”

الخرطوم: الجماهير

حثت بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، الأطراف المتنازعة على الإسراع بالانضمام لعملية السلام، في إطار خارطة الطريق التي قدمتها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، برئاسة الرئيس الجنوب أفريقي السابق ثابو إمبيكي.

 

وأعلنت البعثة مواصلة دعمها للخارطة الأفريقية مشيرة إلى أنها يمكن أن تصل بالفرقاء السودانيين لحل شامل للنزاعات، وأشارت إلى حرصها على السلام في السودان.

وقالت في بيان صحفي تلقت “الجماهير” نسخة منه اليوم، إنها تواصل حوارها مع الحكومة السودانية حول قضايا السلام في البلاد.

ورحبت بالقرارات الأمريكية الأخيرة برفع الحظر الإقتصادي عن السودان، وأشارت إلى أنها خطوة مهمة لحث الحكومة السودانية على المضي قدماً في الإصلاحات السياسية والمساهمة في تحقيق السلام الإقليمي.

وتتضمن “خارطة الطريق” لعملية سلام السودان، إجراءات لوقف إطلاق النار والعدائيات، والترتيبات الأمنية في مناطق النزاع بإقليم دارفور ، ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وإيصال المساعدات الإنسانية، والحل السياسي، والحوار الوطني.
ووقعت الحكومة السودانية منفردة على خارطة الطريق في مارس الماضي، ليوقع تحالف “نداء السودان” المعارض في أغسطس إلا أن المباحثات بين النداء والحكومة تعثرت في أكثر من جولة.

فيما يرفض تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض وثيقة السلام التي تدعمها الولايات المتحدة وشركاء دوليون و إقليميون.

وتحظى الخارطة  بدعم “تحالف قوى المستقبل” الذي يضم حزب المؤتمر الشعبي وأحزاب إسلامية آخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ