أخبارأخبار عاجلة

«الدندر» تحت سيطرة الدعم السريع.. وعميد ركن يقع في الأسر

الدندر- الجماهير

نُشرت مقاطع فيديو، اليوم الجمعة، تظهر عناصر من قوات الدعم السريع، من بينهم قائد قطاع سنار المقدم عبدالرحمن البيشي، وهم يعلنون سيطرتهم على مدينة الدندر بولاية سنار جنوب شرق السودان، ويستولون على سيارات قتالية من الجيش السوداني، كما تم أسر العشرات من بينهم ضابط برتبة عميد ركن.

وتظهر مقاطع الفيديو أيضًا عددًا من المدرعات وعربات الدفع الرباعي وكميات من الأسلحة والذخائر التي غنمتها قوات الدعم السريع عقب سيطرتها على مدينة الدندر.

وقالت وسائل إعلام موالية للجيش، إن اشتباكات عنيفة تجري داخل مدينة الدندر، بعد هجوم للدعم السريع على دفاعات الجيش والحركات المتقدمة بالمدينة. فيما أفاد شهود عيان، بأن قوات الدعم السريع كسرت دفاعات الجيش وتقدمت إلى داخل المدينة في هجوم خاطف شنته بقيادة المقدم البيشي.

وتداولت صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، عصر اليوم، فيديو يظهر جنودًا يتبعون لمتحرك “شهامة” الذي يتبع لقوات الدعم السريع؛ وهم يستجوبون قائد قوات الجيش الذي تم أسره في معارك اليوم بمدينة الدندر وهو برتبة عميد ركن.

وتم تداول فيديو ثالث يظهر عددًا من قتلى القوات المسلحة على تخوم الدندر وعربة دفع رباعي قال الجنود الذين ظهروا في الفيديو أنهم تحصلوا عليها بعد مطاردة قوات الجيش الفارة من الدندر. هذا ولم يصدر حتى الآن أي بيان من قوات الدعم السريع يؤكد سيطرتها على المدينة، كما لم يصدر بيان رسمي عن الجيش تعليقًا على العمليات القتالية في مدينة الدندر.

وتبعد الدندر عن مدينة سنجة نحو 25 كليومترًا، وتربط مناطق سنار والنيل الأزرق بولايات شرق السودان. كما تقع ضمن محيط “محمية الدندر الطبيعية” التي تبلغ مساحتها نحو عشرة آلاف كيلومتر مربع، وتصنف على أنها أكبر المحميات الطبيعية في أفريقيا، وتقع على الحدود السودانية الإثيوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ