أخبار

السودان ومصر يتفقان عدم إثارة قضية “حلايب” ولجان للتكامل على كافة المستويات

الجماهير: وكالات 

التقى الرئيس السوداني عمر البشير، بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم على هامش فعاليات القمة الإفريقية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في لقاء استعرض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دفعها وتطويرها وتعزيز التعاون والتنسيق المشترك في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وقال إبراهيم غندور، وزير الخارجية السوداني، في تصريحات صحفية عقب لقاء الرئيسين اليوم علي هامش أعمال القمة الافريقية بأديس أبابا، أن الرئيسين وجها وزيري خارجية بلديهما بعمل أطر تنفيذية وهيكلية لرؤى تكاملية بما في ذلك التنسيق علي كافة المستويات السياسية والبرلمانية والشعبية.
وأضاف غندور أن الرئيسين اتفقا على عدم إثارة القضايا الخلافية بين البلدين مثل قضية حلايب، وأشار إلى أنها  قضية ممتدة
وقال سامح شكري، وزير الخارجية المصري أن اللقاء تناول مجالات التعاون بين البلدين مشيرا إلى أن التعاون هو الذي يؤدي إلي تحقيق التقدم ويمكن البلدين من تجاوز التحديات التي تواجههما .

وبحث الرئيس السوداني في لقاء أخر  اليوم بمقر الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا مع  الرئيس اليوغندي يوري موسيفيني سبل تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية بين السودان ويوغندا في كافة المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

كما اتفق الرئيس السوداني، مع رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي ماريام ديسالين، على تعزيز التعاون حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعبر الرئيسان عن رضاهما التام لمستوى التنسيق والتفاهم الذي يجري حالياً بين البلدين على جميع الأصعدة.

وأجرى الرئيس البشير، على هامش قمة الاتحاد الأفريقي الـ28 التي انطلقت، أمس الإثنين، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الإثيوبي، وتناول اللقاء العلاقات بين الخرطوم وأديس أبابا وسبل تعزيزها لمصلحة شعبي البلدين.
وتناولت مباحثات الرئيسين حسب شبكة “الشروق” العلاقات الثنائية وما يدور في منطقة القرن الأفريقي، وتنشيط حركة التجارة والاقتصاد ومحاربة الهجرة غير الشرعية وجريمة الاتجار بالبشر عبر حدود البلدين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ