أخبار

الشرطة تفترض التدبير في تحقيقات هجوم برلين

محققو الشرطة يفتشون الشاحنة التي دهست حشدا في سوق لعيد الميلاد في برلين مساء الاثنين. تصوير فابريتسيو بنش – رويترز.

الجماهير: وكالات

قالت شرطة برلين اليوم إن المحققين يفترضون أن سائق الشاحنة التي دهست حشدا في سوق لعيد الميلاد في المدينة فعل ذلك عن عمد في هجوم انتحاري على ما يبدو. وأسفر الحادث عن مقتل 12 شخصا وإصابة 48 آخرين.
ودهست الشاحنة أناسا تجمعوا حول أكواخ خشبية تقدم النبيذ والنقانق في برلين مساء أمس،وقالت الشرطة على تويتر “يفترض محققونا أن الشاحنة وجهت عمدا نحو الحشد في سوق عيد الميلاد في منطقة” برايتشايدبلاتس”.”
وأضافت “تتخذ الشرطة بكل قوة وعناية كافة الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بالهجوم الذي يشتبه أنه إرهابي”.
وأعاد الحادث إلى الأذهان هجوما وقع في نيس بفرنسا في يوليو تموز عندما قاد رجل تونسي المولد شاحنة تزن 19 طنا على طريق الساحل ودهس أناسا تجمعوا لمشاهدة عرض بالألعاب النارية في اليوم الوطني فقتل 86 شخصا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.
وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره في وقت سابق إن هناك مؤشرات إلى أن ما حدث في برلين كان هجوما متعمد.
وذكرت الشرطة أن الرجل الذي عثر عليه متوفيا في الشاحنة كان بولنديا لكنها أضافت أنه لم يكن يقود الشاحنة. وتابعت أن جنسية المشتبه به الذي فر من المكان واعتقل لاحقا لم تتضح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ