أخبار

” الصحة” تقر بانتشار “الإسهال المائي” شرق السودان وتستنجد بـ”الصحة العالمية”

الخرطوم: الجماهير

أقرت وزارة الصحة السودانية بتفشى وباء الإسهالات المائية بولاية البحر الأحمر شرقي البلاد، قبل أن تستنجد بمنظمة الصحة العالمية للتدخل ومعاونتها لاحتواء المرض، الذي أودى بحياة 8 أشخاص حتى الآن،فيما يعتزم البرلمان تنفيذ زيارة لولاية البحر الاحمر خلال اليومين القادميين للوقوف على الأوضاع ميدانياً.

وأكدت الوزارة، بحسب صالح جمعة نائب رئيس لجنة الصحة بالبرلمان السوداني، استقرار الاوضاع بالمناطق التي انتشرت فيها حالات الاسهال المائي في الشرق وعزل جميع المصابين في غرف خاصة.

وقال صالح، في تصريحات صحفية بالخرطوم اليوم، أن لجنته أجرت اتصالات بإدارة الطواري الاتحادية، ووالي البحر الاحمر وزارة الصحة بالولاية، ومعتمد بورتسودان، وتأكدت من وجود اسهالات مائية ، بمناطق “جبيت”، و”هيا”، و”سنكات” ، و”سواكن”، دون أن تحصل على إحصائيات بعدد الاصابات والوفيات.

وأشار إلى أن إدارة الطواري، تعمل على السيطرة على الوباء بالولاية منذ الـ20 من الشهر الجاري،بواسطة فريق من الاختصاصيين والكوادر الطبية، مع توفير المعينات اللازمة، بينما ينتظر وصول وكيل وزارة الصحة الاتحادية لولاية البحر الاحمر اليوم.

ونوه إلى أن الاسهالات التي انتشرت في البحر الاحمر مماثلة للتي إنتشرت في ولايات عدة الاشهر الماضية، مؤكداً تدخل منظمة الصحة العالمية، ومنظمة اليونسيف، والعون الايطالي لاحتواء الوباء.

وأعلن أن لجنته سترسل وفد اسناد للولاية خلال اليوميين المقبليين للإطمئنان على الاوضاع ميدانيا.

وقال أحمد يحيى محمد نائب دائرة هيا بالبرلمان، لـ(الجماهير)، أن مدير إدارة الطواري بوزارة الصحة الاتحادية إعترفت له هاتفياً بوجود وباء الاسهالات المائية بالبحر الاحمر ، ويبذلون جهود حالية لاحتوائه، وأشار إلى أن المسؤول الصحي أبلغه باجراء وزارة الصحة اتصالات بمنظمات، الصحة العالمية، و اليونسيف ، والعون الايطالي، للتدخل لمعاونتها في السيطرة على الوباء.

و أكد يحيى وفاة 8 أشخاص وإصابة4 أخرين جراء الاسهالات في مناطق ، “جبيت”، و”هيا” ، و”سنكات” ، و”سواكن”، بولاية البحر الاحمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ