أخبار

الفاشر.. القوة المشتركة ترتكز داخل الأحياء واتهامات لعناصرها بنهب منازل المدنيين

وكالات- الجماهير، اتهم مواطنون بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، قوات الجيش والحركات المسلحة بنهب أثاثات ومعدات المنازل التي غادرها ملاكها بسبب الاشتباكات المسلحة في المدينة.

وبحسب موقع «دارفور24»، اتهمت ربات منازل بأحياء مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور، عناصر القوة المشتركة للحركات المسلحة المتحالفة مع الجيش بسرق منازلهن، بعد أن فروا منها بسبب المعارك.

وقالت ربة أسرة من حي الجيل، -فضلت حجب هويتها-، لـ«دارفور24»، إن القوة المشتركة للحركات تتمركز في غالب أحياء الجيل والسلام والوحدة وتيمانات، وأحياء شرق سوق حجر قدو، بعد أن هجرها السكان نتيجة للاشتباكات، لكن بعد عودتهم وجدوا منازلهم غالية تمامًا.

وأضافت: “لقد شاهدت أفراد الحركات المسلحة الذين يقيمون في منزلي يرفعون الأثاث على ظهر عربة قتالية”.

وأشارت إلى أنها أبلغت أحد ارتكازات القوة المشتركة في الحي، حيث قام قائده وبمساعدتها بإرجاع أثاثات منزلها بعد نهبه.

وفي السياق، قالت منيرة محمود من حي تيمانات المجاور للجيل، إنها فقدت شاشة وثلاجة وبعض المقتنيات كانت في المنزل بعد نزوحها مع أسرتها إلى مخيم زمزم.

ولفتت إلى أن بناتها وجدن مقتنيات المنزل معروضة للبيع في سوق زمزم من قبل عناصر الحركات المسلحة.

وأكد قائد عسكري بالقوات المسلحة وحكمدار أحد الارتكازات على أنهم تلقوا شكاوى من المواطنين بسبب السرقات التي طالت منازلهم، في أحياء مسؤولة عن أمنها وحمايتها القوة المشتركة للحركات المسلحة الموالية للجيش.

ومنذ العاشر من مايو الماضي، تدور معارك شرسة في عاصمة شمال دارفور بين قوات الدعم السريع من جانب، والجيش والحركات الموالية له من جانب آخر. وشهدت مواقع طرفية من المدينة اشتباكات على بين القوتين، تقدمت على إثرها قوات الدعم السريع إلى داخل الفاشر واقتربت من مقر الفرقة السادسة مشاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ