رياضة

الكوكي.. رغم الثلاثية تنتظر الهلال مباراة صعبة في موريشيوس

أ درمان : الجماهير

قال التونسي نبيل الكوكي، المدير الفني للهلال، ليل الأحد، أن  لقاء إياب دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا أمام بطل موريشيوس، بورت لويس، سيكون صعب رغم الفوز، في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة.

 

وأوضح الكوكي، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة التي أقيمت بأم درمان، “لنكون واضحين فنحن لم نلعب مباراة كبيرة، ولقد تحقق الفوز بفضل مجهودات اللاعبين والمدرب العام الديبة”.

 

وأضاف الكوكي أنه حاول الضغط طوال الشوطين على بورت لويس، ولكن ذلك كان يتطلب لياقة بدنية عالية لم تكن تتوفر في لاعبيه، مشيرا إلى أن الإصابات التي لحقت بلاعبيه مثل أبوعاقلة كانت من أسباب تراجع المستوى.

 

وأوضح المدير الفني أن النتيجة تعتبر جيدة، ويستطيع أن يبني عليها لمباراة العودة التي وصفها بأنها سوف تكون صعبة أيضا.

 

وأشاد نبيل الكوكي بأداء خط دفاع الهلال، وقال إنه لعب بأقل الأخطاء في ظل ضغط الجماهير، مضيفا أن أمامه فرصة بعد مباراة العودة سيعمل فيها على رفع معدل اللياقة البدنية.

 

و في رده على سؤال أسباب الدفع ببشة منذ البداية وهو البعيد عن اللعب منذ نحو شهرين، قال الكوكي “بشة لاعب يمتلك الخبرة الإفريقية، وأعرف إمكانياته جيدا، وعندما يكون في أفضل حالاته إذا استغليته جيدا فإنه يسجل لك ويصنع لك الفارق، ويمنح اللاعبين الثقة في وسط الملعب”.

 

من جانبه، قال مدرب بورت لويس، عبد الشكور بودان، “هدف الهلال الأول قتلنا، حيث جاء بخطأ من مدافعنا في طريقة توقيته لقطع الكرة، ولكن تبقت لدينا مباراة في ملعبنا”.

 

وقال عبد الشكور إنهم كانوا يدركون أنه من الصعب الفوز على الهلال بملعبه، وأكد أنهم لم يحضروا للسودان لأجل الخسارة، معترفا بأن الهزيمة كبيرة، ولكنه يتمسك بالأمل في المباراة الثانية، وهو يعلم أنها صعبة ولكنه سيقدم أفضل ما عنده، وهنأ الهلال على الفوز.

 

واستطرد مدرب بطل موريشوس أنه بنى استراتيجيته على الدفاع المحكم، وقد نجح في ذلك حتى قبل استقبال الهدف الأول، وأصبح بعد ذلك من الصعب عليه الاستمرار على نفس المنوال.

 

وأوضح “إذا كنا قد نجحنا في إحراز هدف من الفرصتين اللتين أتيحت لنا، فإن أملنا سيكون قويا في المباراة الثانية، وغير ذلك ستكون الأمور صعبة”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ