رياضة

الكوكي..مباراة اليوم صعبة امام فريق محترم

 

الخرطوم : الجماهير

أقرَّ التونسي نبيل الكوكي، مدرب الهلال، بصعوبة مباراة فريقه، ضد بورت لويس، بطل موريشيوس، اليوم الأحد، بمدينة أم درمان بدور الـ32 بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وقال نبيل الكوكي، في مؤتمر صحفي، أمس السبت: “المباراة هى الأولى لي رسميًا مع الفريق، وهي حاسمة للدخول لدور المجموعات. بورت لويس فريق محترم. لديه نقاط قوة، وكذلك نقاط ضعف”.

 

وأضاف “نعوَّل كثيرًا على المباراة؛ لأنه من الصعب عدم الوصول لدور المجموعات في عامين متتاليين. لذلك يدرك اللاعبون قيمة المباراة، وحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم”.

 

وتابع: “أتمنى تواجد الجماهير في المدرجات، لتحفيز اللاعبين على تحقيق نتيجة مرضية”.

 

وشدد الكوكي، على أن “الفوز سيكون من نصيب فريقه، إذا كان اللاعبون على قدر المباراة من الناحية البدنية والفنية والذهنية”.

 

وعن أسباب، تصديه للمسؤولية، خلال هذه المباراة، خاصة وأنه تولى تدريب الفريق، قبل 4 أيام فقط من المباراة، قال: “أنا في الأساس لم أنقطع عن الهلال منذ أن غادرته في 2015، وظللت متابعًا له”.

 

وأوضح: “منذ رحلت وأنا أتابع كل شيء عن الفريق؛ لأنني أصبحت جزءًا من الكيان الهلالي، وبالتالي كنت أعرف كل شيء كالتعاقدات، والإعارات، لكن لم يكن لدي تفاصيل دقيقة عن طريقة اللعب”.

 

وأضاف: “قبلت التحدي؛ لأنني مدرب لا يحب الخسارة، ولا أريد الخسارة لجمهور الهلال بالذات، لهذا قبلت تلقائيًا وبدون تردد العودة للهلال منذ أول اتصال تلقيته من المسؤولين، ولم أتحدث حتى عن التفاصيل المالية”.

 

من جانبه، قال عبد الشكور بودان، مدرب بورت لويس: “صحيح أن تاريخنا لا يقارن بالهلال.. لكننا نجحنا في إقصاء توسكر الكيني؛ حيث استدرجناه للتعادل فى كينيا، وفزنا عليه في ملعبنا”.

 

وأضاف: “حضرنا للسودان ولسنان خائفين من الهلال. لم نأت لتحقيق الفوز، لكننا نسعى لتحقيق أفضل نتيجة في أم درمان، تساعدنا في مباراة الإياب على ملعبنا”.

 

وتابع: “سنقاتل للخروج بنتيجة إيجابية، وسنحاول استثمار الفرص التى تسنح لنا للتسجيل في مرمى الهلال، اليوم الأحد”.

 

وأشار إلى أن لديه تجربة ضد الكرة السودانية، عندما كان لاعبا مع صن شاين، الذي أقصى هلال بورتسودان، بالفوز عليه ذهابا وإيابا، لكنه أكد أن فريق الهلال وضعه مختلف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ