أخبارأخبار عاجلة

المئات من جنود «اللواء 92» يصلون إلى جنوب السودان هربًا من المعارك

جنوب السودان- الجماهير

أفاد مصدر عسكري من جنوب السودان -فضل حجب هويته-، بأن عدد من ضباط وجنود «اللواء 92» التابع للفرقة 22 مشاة بابنوسة، فروا خارج السودان ووصلوا إلى منطقة مجوك التابعة لولاية شمال بحر الغزال عقب اشتباكات وقعت بين قوات الدعم السريع والجيش، صباح اليوم الخميس، بمنطقة الميرم.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش وصلت لمنطقة مجوك، وسلموا أنفسهم وأسلحتهم لقائد حامية مجوك العسكرية عقب سيطرة قوات الدعم السريع على مدينة الميرم. 

وأكد شاهد عيان أن جميع عناصر الجيش التي كانت في «اللواء 92» بالميرم فروا إلى جنوب السودان، ولم يستطيعوا التوجه والانضمام إلى بقية قوات الجيش المتواجدة في بابنوسة وهجليج بغرب كردفان.

وكان قد أعلن الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع، المقدم الفاتح قرشي، اليوم الخميس، أن قواتهم حققت انتصارًا جديدًا على الجيش والكتائب الإسلامية بـ “تحرير اللواء 92 (الميرم) التابع للفرقة 22 مشاة بولاية غرب كردفان”، مضيفًا أن قواتهم بسطت كامل سيطرتها على المنطقة.

يشار إلى أن حوالي (320) عسكريًا سودانيًا تابعين للجيش فرّوا، في نهاية أبريل 2023م، من المعارك الدائرة بينهم وقوات الدعم السريع وعبروا الحدود إلى تشاد حيث سلّموا أنفسهم للجيش التشادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ