رياضة

بايرن ميونيخ وتمديد عقود اللاعبين فوق سن الثلاثين

بايرن ميونيخ بحاجة إلى لاعبين شباب. لكن في الوقت نفسه لديه لاعبون من كبار السن “صنعوا تاريخا” مع النادي وتنتهي عقودهم بنهاية الموسم. وقام البافاري بالتمديد لبعضهم رغم تخطيهم الثلاثين عاما وهناك من لا يزال مصيره مجهولا

Arjen Robben
Rafinha
Tom Starke
Xabi Alonso

يسعى بايرن ميونيخ إلى تجديد دماء فريقه، فمتوسط سن لاعبيه يتخطى 28 عاما، مقابل 25.2 عاما لدورتموند و24.6 عاما للاعبي ريد بول لايبزيغ، الذي ينافس بايرن على صدارة الدوري الألماني هذا الموسم.

وفي وقت مبكر نجح الفرنسي فرانك ريبيري (33 عاما)، في تمديد التعاقد مع بايرن لموسم آخر، حتى يونيو/ حزيران 2018. علما بأن النادي البافاري يفضل عادة التمديد لعام واحد فقط بالنسبة للاعبين، الذين تخطوا سن الثلاثين عاما.

وبعد إعلان بايرن قبل أيام عن تمديد عقد روبرت ليفاندوفسكي، تم الإعلان عن تمديد عقد البرازيلي رافينيا (31 عاما) لمدة موسم آخر بحيث يبقى مع الفريق مثل ريبيري.

وقال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي اليوم الجمعة في ميونيخ: “إنهم لاعبون صنعوا تاريخا ومن المهم أن يبقى اللاعبون وأن يواصلوا كتابة التاريخ من النادي.”

ويلعب رافينيا في مركز الظهير الأيمن منذ انضمامه إلى بايرن في عام 2011 قادما من جنوه الإيطالي، الذي لم يلعب له سوى موسم وحيد. وقبل انتقاله إلى جنوه كان رافينيا قد قضى خمسة مواسم في صفوف شالكه الألماني. وسبق لبايرن أن مدد له العقد في عام 2013.

وعلى العكس من ريبيري ورافينيا ما زال الموقف غامضا بالنسبة لثلاثة نجوم في بايرن تخطوا حاجز الثلاثين وهم: أرين روبن، ألونسو، والحارس توم شتاركه. وبحسب موقع فوكوس الألماني فمن المحتمل جدا ألا يجدد النادي لاثنين من هؤلاء النجوم.

الطرفان مع التمديد ولكن؟

بالنسبة للجناح الهولندي أرين روبن (32 عاما)، الذي يلعب لبايرن منذ 2009 وساهم بشكل كبير في تحقيقه أكبر البطولات، فمن المؤكد أن بايرن يريد التمديد له. كما أن والد روبن أعرب منذ مدة عن اهتمامه ببقاء ابنه مع بايرن وقال: “بايرن يعرف ما يريده من أرين، ونحن نعرف ما نريده من بايرن.”

لكن الخلاف بين الجانبين مرجعه إلى مدة التعاقد. بايرن يريد عاما، وروبن يريد عامين. ومن المنتظر أن يتفاوض النادي مع اللاعب، وقال روبن: “أنا سعيد جدا هنا. وقريبا سنتحدث عن عقد جديد ومستقبلي. لكن يجب بداية أن أبقى سليما وأن أقدم كرة قدم جميلة.”

وفي حالة عدم التوصل إلى حل يرضي الطرفين فإن روبن ما زالت لديه اتصالات مع ناديه القديم أيندهوفن، الذي يريد أن ينهي مسيرته فيه إن أمكن. فروبن ظهر بقوة مع أيندهوفن في الفترة بين 2002 و 2004، قبل أن ينتقل إلى تشيلسي، ومنه إلى ريال مدريد قبل أن يحط رحاله في ميونيخ.

شكوك حول ألونسو

أما الإسباني تشابي ألونسو (35 عاما) لاعب خط الوسط فإنّ موقفه يختلف عن روبن. وقد كتب مؤخرا عميد لاعبي العالم السابق لوتار ماتيوس في صحيفة “آبند تسايتونغ” الألمانية يشكك في بقاء اللاعب مع البافاري بعد انتهاء عقده الحالي وقال “بالنسبة لأولونسو لدي شكوك وإذا وصلنا للجد فإن النسبة لن تكون لصالحه.”

غير أن مجلة “شبورت بيلد” الألمانية ذكرت أن بايرن يريد التمديد مع ألونسو ولكن بشروط تعاقد أقل من السابق. وأفادت المجلة أن البافاري يريدون تقديم عرض لوكيل اللاعب خلال الأسابيع المقبلة وأن راتب اللاعب السنوي هو 6.5 مليون يورو.

لكن ألونسو نفسه لم يقرر بعد كيف ستكون مسيرته، وهل سيلعب في الولايات المتحدة أو في منطقة الخليج كما فعل مواطنوه السابقون راؤول وشابي هيرنانديز، أم لا.

فيليب لام حالة خاصة

وبجانب ألونسو هناك الحارس توم شتاركه (35 عاما)، الذي يعد حاليا الحارس الثالث خلف مانويل نوير وسفن أولرايش. ولا يشارك شتاركه في المباريات مع بايرن كما أن من الممكن أن يحل الموهبة الشابة كريستيان فروشتل (16 عاما) محله كحارس ثالث في الفريق البافاري. وتقول صحيفة “آبند تسايتونغ” إن من الممكن جدا أن يتفق الطرفان (بايرن وشتاركه) على أن ينهي حارس المرمى مسيرته الاحترافية في الفريق البافاري.

أما المدافع فيليب لام (33 عاما) قائد بايرن ميونيخ فهو حالة خاصة وسط اللاعبين، الذين تخطوا سن الثلاثين. فعقده ينتهي في عام 2018، لكن من الممكن أن ينهي عقده عاما أبكر، فيعتزل في نهاية الموسم الحالي لكي يتولى منصب المدير الرياضي ببايرن ميونيخ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ