أخبار

تدهور الحالة الصحية للفنان «آدم الطيب» داخل معتقلات الجيش

قال المستشار ورئيس المكتب السياسي لقائد قوات الدعم السريع، يوسف عزت، في تغريدة له على منصة «إكس»، أمس الجمعة، إن أنباء من داخل معتقلات استخبارات الجيش بمدينة كوستي؛ تؤكد أن الفنان الشعبي المعروف «آدم الطيب» والذي اعتقلته الاستخبارات العسكرية للجيش بمدينة كوستي؛ يخضع لتعذيب مستمر منذ اعتقاله في نهاية مايو الماضي.

وأضاف عزت أن التعذيب المستمر للفنان الشعبي بواسطة الاستخبارات العسكرية أدى إلى  تدهور حالته الصحية. معلقًا بأن “تعذيب فنان لا يحمل سوى ربابة وحبال صوته، يكشف بجلاء طبيعة المعارك الانتقامية التي يخوضها الجيش الإرهابي المهزوم”. 

وناشد عزت كل المبدعين السودانيين ومنظمات حقوق الإنسان السودانية والإقليمية والدولية والصحفيين؛ بضرورة العمل على إنقاذ حياة الفنان المبدع «آدم الطيب» وإطلاق سراحه من سجن استخبارات الجيش، ونقله لتلقي العلاج اللازم.

ومكث «آدم الطيب» -قبل اعتقاله- بمنطقة “الزليط” جنوب مدينة كوستي، وحاول الخروج أكثر من مرة، ولكن لدواعٍ أمنية تتعلق باستهداف الجيش للمواطنين على أساس عرقي وجغرافي لم يستطع مغادرة المدينة نحو إقليم كردفان، ليخرج في 22 مايو 2024م وتعتقله الاستخبارات العسكرية فورًا.

جدير بالذكر، أن «آدم الطيب» مدني لا تربطه صلة بأي جهة عسكرية، وفنان يحظى بشعبية كبيرة في السودان عمومًا وغرب السودان خصوصًا. حيث مثّل على مدار السنين الماضية، الفنان الأول لفئات الرحل والرعاة بغرب السودان، وتغنى بفضائل كثيرة من بينها الشجاعة والكرم والسلام الاجتماعي ومناهضة الظلم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ