أخباررياضة

ثلاثي السودان يبدأ النزال الأفريقي 

 

الخرطوم : الجماهير

ينازل ثلاثي السودان، الهلال والمريخ والأهلي شندي، اليوم الأحد، بمدن أم درمان وبورت هاركوت وشندي، المباراة الأولى بدور الـ 32 من بطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية.

 

وتبدو مهام الأندية الثلاثة، صعبة للغاية، وذلك لظروف مختلفة تتعلق بالفرق نفسها، ونوع المنافس، في وقت تدرك فيه الأندية أن مهمتها الأولى هي إعادة التصنيف الجيد للسودان بالبطولتين القاريتين بعد فشلهم في الوصول لمرحلة المجموعات في 2016.

 

 

يدخل بطل الدوري السوداني الهلال مباراة اليوم بذكريات سقوطه على ملعبه في مثل هذا الدور العام الماضي على يد أهلي طرابلس الليبي، بالاضافة إلى فقدان الفريق لمجموعة من اللاعبين اصحاب التجارب في مثل هذه البطولات.

 

وعلاوة على ذلك فإنها المباراة الأولى والرسمية للمدير الفني للفريق، التونسي نبيل الكوكي الذي خاض مع الفريق 4 تدريبات فقط قبل الدخول في أجواء المباراة.

 

أما بورت لويس فإنه يشكل خطورة على الهلال، بعد نجاحه في إقصاء جورماهيا الكيني القوي.

 

 

المريخ السوداني

 

وفي مباراة أخرى عصر اليوم، يحل المريخ ضيفا ثقيلا على فريق ريفرز يوناتيد بمدينة بورت هارتكورت النيجيرية.

 

وتعتبر المباراة تحديا متجددا للمريخ بنيجيريا تحديدا، فقد أقصى من هذا الدور في الموسم الماضي فريق نيجيري آخر هو واري وولفز بالفوز عليه ذهابا 1-0، وإيابا بذات النتيجة.

 

 

الأهلي شندي

 

ويخوض الأهلي شندي، المحاولة الخامسة على التوالي للعودة إلى مرحلة المجموعات التي سبق وخاضها لأول مرة من أول مشاركة في عام 2012، وذلك حين يواجه ضيفا من العيار الثقيل هو سوبر سبورت الجنوب أفريقي ببطولة الكونفيدرالية.

 

وسقط الأهلي من هذا الدور في السنوات الأربع السابقة، ومن هنا تبدأ المهمة العسيرة أمام مديره الفني الجديد التونسي لطفي السليمي الخبير بشئون الكرة السودانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ