أخبار

جنوب السودان يعلن إبعاد عناصر الحركة الشعبية شمال من أراضيه

جوبا: الجماهير
أعلنت سلطات دولة جنوب السودان اليوم، أنها قامت بإبعاد جميع العناصر التابعة للحركة الشعبية قطاع الشمال – خارج حدود أراضى دولة الجنوب، تنفيذا لاتفاقيات التعاون المشتركة التى وقعت عليها جوبا و الخرطوم فى العام 2012.
وقال كوال منيانق جووك ، وزير الدفاع بجنوب السودان فى تصريحات للصحفيين بجوبا اليوم الخميس، أن معظم متمردى قطاع الشمال كانوا متمركزين فى منطقتى “واو” و “راجا”، الواقعتين على الحدود الشمالية الغربية لجنوب السودان.
وأضاف:” هذا هو التقدم الذى أحرزناه فى هذا الجانب ، لقد قمنا بإبعاد جميع هذهالعناصر من أراضينا ، وهم عبارة عن مجموعات صغيرة قامت جميعها بمغادرة المنطقة”.
وأكد منيانق استعداد حكومته لإستقبال فريق تحقق ميدانى من الاتحاد الافريقى، ليؤكد للسودان عدم وجود مجموعات معادية له داخل أراضي الجنوب”.

وتوقع ألا تستغرق عملية التحقق أكثر من شهر واحد يقومون خلاله بالطواف على جميع المواقع.
ونصح جميع الأشخاص المقيمين بجوبا من أتباع المعارضة السودانية بمغادرة البلاد من أجل تحسين العلاقات بين البلدين.
وقال: ” نريد أن ننصح جميع السودانيين الأفراد التابعين للمعارضة المسلحة المتواجدين فى جنوب السودان ويعملون فى التجارة أن يغادروا البلاد”.
وناشد منيانق السلطات السودانية باتخاذ نفس الخطوات و التأكيد على عدم دعمها لأى مجموعات مناوئة للحكومة فى جنوب السودان و العمل من أجل تنفيذ اتفاقيات التعاون المشتركة بين البلدين.
وكان إبراهيم غندور، وزير الخارجية السودانى أكد فى تصريحات منسوبة له الأسبوع الماضى على إلتزام بلاده بوقف أى أعمال عدائية ضد دولة جنوب السودان فى إطار تنفيذ الشروط التى وضعتها الحكومة الامريكية لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليهم قبل أكثر من عقدين من الزمان.
ووقعت حكومتى السودان وجنوب السودان في العام 2012 على اتفاقيات للتعاون المشترك شملت قضايا الأمن ، والحدود ، والنفط ، والتجارة.
واندلعت الحرب بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، منتصف ديسمبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015.
وقضى الاتفاق بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل 2016.
وتعرض اتفاق السلام الهش لانتكاسة عندما عاودت القوات الموالية لرئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ونائبه السابق، زعيم المعارضة المسلحة ريك مشار، الاقتتال بالعاصمة جوبا في 8 يوليو 2016، ما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 200 شخص بينهم مدنيون، إضافة إلى تشريد حوالي 36 ألف مواطن.
وانفصل جنوب السودان عن السودان في يوليو 2011، بموجب استفتاء شعبي أقرّه اتفاق سلام أُبرم في 2005، لينهي عقوداً من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ