أخبار

«خالد سلك» يرفض صحة التصريح المنسوب له من الناظر «ترك» بشأن وحدة الجيش السوداني

قال القيادي بتنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم)، خالد عمر يوسف (سلك)، في منشور على صفحته بمنصة «إكس»، إن ‏التصريح المنسوب للسيد الناظر ترك والذي نقلته ‎صحيفة «الكرامة» بنص: “إن خالد عمر يوسف رفض تضمين مبدأ وحدة الجيش السوداني”؛ هو حديث غير صحيح تمامًا.

وأوضح يوسف أن النقاشات المباشرة التي جرت في لجنة صياغة البيان الختامي لـ«مؤتمر ‎القاهرة» كانت وسط حضور مجموعة ميسرين سودانيين، وجميعهم كانوا شهودًأ على ما دار من نقاشات. وأكد في سياق ذلك، أن تصريح “ترك” يأتي ضمن حملات اختلاق الروايات التي أكد أنها لن تنجح في إخفاء الحقائق. 

وأضاف: “إن موقفنا من ضرورة وحدة الجيش في السودان ومهنيته وقوميته هو موقف معلن صدحنا به قبل الحرب وتمسكنا به بعدها. وهو أمر لا مساومة فيه، فلا مستقبل لبلادنا بدون إنهاء حالة تعدد الجيوش، وبناء جيش مهني قومي واحد لا ينخرط في السياسة ولا الاقتصاد”.

واستضافت القاهرة، خلال اليومين الماضيين، مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية بهدف مناقشة الأزمة في السودان، بحضور أحزاب سياسية مؤثرة ومنظمات إقليمية ودولية، وخاطب افتتاحه وزير خارجية مصر، بدر عبد العاطي،  قائلًا إن الوضع الكارثي في السودان يتطلب الوقف الفوري والمستدام للحرب.

ورفضت حركات جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، والعدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم، والحركة الشعبية بقيادة مالك عقار، التوقيع على البيان الختامي لمؤتمر القاهرة الخاص بالقوى السياسية والمدنية السودانية، دون إبداء أسباب أي توضيحات بحسب الهادي إدريس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ