أخبار

دبلوماسي سوداني: لدينا تواصل مع ترامب قبل وصوله للبيت الأبيض

الخرطوم: الجماهير

كشف دبلوماسي سوداني عن وجود ” قنوات اتصال ” بين الخرطوم والرئيس الامريكي دونالد ترمب قبل وصوله إلى البيت الابيض للتعاون بين البلدين أكثر من أي وقت مضى  فيما قالت مسؤولة بالسفارة الاميركية بالخرطوم، إن بلادها استقبلت الأسبوع الماضي وفد يتكون من مدراء 13جامعة سودانية للتعاون في مجال التعليم وتبادل البعثات .

وقال السفير محمد عيسى ايدام،مدير الادارة الاميركية بوزارة الخارجية السودانية في ندوة نظمتها كلية الاداب بجامعة الخرطوم عن رفع العقوبات الاميركية عن السودان واثرها على التعليم اليوم الاربعاء إن  الحكومة السودانية لديها تعاون استخباراتي مع الولايات المتحدة الاميركية منذ عهد تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأشار ايدام إلى أن المحادثات السودانية الاميركية التي  افضت إلى تخفيف العقوبات تركزت  على محاربة جيش الرب في اوغندا وعملية السلام في السودان ومكافحة الارهاب ولعب دور كبير في احلال السلام في جنوب السودان وافريقيا الوسطى.

وأوضح الدبلوماسي السوداني ان الادارة الاميركية تباطئت في مكافأة الخرطوم بعدما التزمت بتنظيم استفتاء جنوب السودان وضمان استقرار الدولة الوليدة واضاف ” نقلنا للمسؤوليين الاميركيين شعورنا بالاستياء من تأخير الغاء العقوبات في أكثر من مقابلة “.

وتعهد مدير الادارة الاميركية بوزارة الخارجية السودانية بعدم النكوص عن تنفيذ الاشتراطات الاميركية خلال نصف عام قادم لالغاء العقوبات والالتزام بالعملية السلمية في السودان خلال هذه الفترة .

وقال ايدام إن الادارة الاميركية لاحظت احراز تقدم في السلام في قضية دارفور لاسيما في التطبيق الكامل لاتفاقية الدوحة الموقعة بين حركة التحرير والعدالة والحكومة في العام 2012 .

و أعلنت كارولينا شنايدر، مديرة الشؤون العامة بالسفارة الاميركية بالخرطوم، في ذات الندوة أن بلادها تعتزم توسيع تبادل البعثات التعليمية مع السودان وأشارت إلى أن 250 طالبا سودانيا يدرسون في الولايات المتحدة الاميركية على النفقة الخاصة .

ودعت الدبلوماسية الاميركية الطلاب السودانيين إلى ” تعلم اللغة الانجليزية ” للحصول على منح في الجامعات الاميركية وأضافت: ” إن كنتم تودون الحصول على هذه المنح عليكم تعلم اللغة الانجليزية لأن الدراسة باللغة الانجليزية في الجامعات الاميركية وهناك زيادة للطلاب المبتعثين من كينيا وغانا لانهم يدرسون باللغة الانجليزية “.

وأضافت شنايدر ” لدينا في الولايات المتحدة الاميركية لامركزية التعليم لذلك فإن فرص وزارة التعليم هناك قليلة لكن الفرص أكثر في الجامعات الاميركية ونحن ندعم تعلم اللغة الانجليزية في السودان ومستعدون لابتعثات أساتذة لتعليم اللغة الانجليزية في المؤسسات السودانية “.

وقالت إن بلادها استقبلت الاسبوع الماضي وفد سوداني مكون من 13مدير جامعة سودانية

وأصدر الرئيس الامريكي المنتهية ولايته باراك اوباما أوامر تنفيذية في 13يناير الماضي بتخفيف العقوبات الاميركية عن السودان بشكل متدرج حتى منتصف العام الحالي مع ابقاء السودان ضمن الدول الراعية للارهاب .

وفرض الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون عقوبات اقتصادية على السودان في العام كما صدرت قرارات تشريعية امريكية تبعا لذلك بتوسيع العقوبات على الخرطوم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ