أخبار

شبكة الصحفيين السودانيين تدين الارهاب و تحمل السلطات مسؤولية سلامة الصحفية شمائل

 

الخرطوم : الجماهير

استنكرت شبكة الصحفيين السودانيين، الخميس، حملة التحريض والإرهاب التي تتعرض لها الصحفية شمائل النور، وحملت الأجهزة المختصة المسؤولية كاملة عن سلامتها.

 

 وقالت في بيان اطلعت عليه “الجماهير” اليوم، “اننا واجهنا نكسة خطيرة في غضون الأيام الماضية إذ تتداعت ذات الاقلام المسمومة لحملة مسعورة تهدف لإرهاب الفكر وإذلال أصحاب الرأي”.

 واضاف البيان أن الشبكة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء مايجري من إرهاب لأصحاب الفكر وحملة الأقلام.

 

و أوضح أن ظلت تراقب عن كثب تطورات حملة التحريض والإرهاب الشعواء التي تتعرض لها الزميلة شمائل النور.

واتهم البيان الطيب مصطفى مالك صحيفة الصحية بالتحريف المتعمد لعبارات وردت في عمود للكاتبة بصحيفة(التيار) لإثارة نقمة الجماعات المتشددة عليها وعلى صحيفتها.

ووضعت الشبكة مسؤولية سلامة الصحفية على عاتق الأجهزة المختصة.

و شددت على أن  الأمر فارق مساحة الرأي والرأي الآخر ودخل إلى ساحة الإرهاب.

واكدت الشبكة على ان ماحدث ويحدث لن يثنيها من الدفاع عن حرية الكلمة، مضيفة ان سلاح الإرهاب الاخرق لن يخيفنا ولن يكسرنا.

و قالت الشبكة أنها لن تدع شمائل تمضي إلى المعركة وحدها،قبل ان تطالب المنظمات المحلية والإقليمية والدولية للتضامن والمؤازرة لنزع سلاح الإرهاب الذي طالما اشهرفي وجوه الأبرياء.

 

و اعلنت صحيفة “التيار” السودانية، الخميس، عن  اخطارها للسلطات الأمنية في الخرطوم، من اجل توفير الحماية للصحفية شمائل النور من التهديدات والارهاب.

وقال عثمان ميرغني رئيس تحرير الصحيفة ، أنهم  وضحوا للجهات المختصة حجم التهديدات التي تتعرض لها الصحفية حتى تكون الشرطة على علم ومسئولية في حال تطورت الحملة.

وأضاف ميرغني: “لا حرج في الرأي مهما كانت حدة الكلمة، لكن الأمر خرج إلى حيز قانون الارهاب”

 

وهاجم محمد علي الجزولي، اليوم الخميس، الصحفية و اعتبرها خارجه على الدين”، في مقال بصحيفة “الصيحة”حمل عنوان “شمائل والكلام المائل”.

 

واعلن الجزولي خطيب المسجد العتيق بالجريف غرب/الحارة الثانية شرق الخرطوم، أن خطبته ليوم غد الجمعة ستحمل عنوان “صحافة وسخافة شمائل نموذجا وآخرون”

 

وكانت النور قد حركت بلاغات جنائية، في مجلس الصحافة والمطبوعات ضد الطيب مصطفى صاحب امتياز “الصيحة”، بعد أن هاجمها في زاويته بالصحيفة، لانتقادها التطرف الديني ومنسوبي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في مقال “عودة الدواعش” بصحيفة التيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ