أخبار

صحفيون سودانيون يتضامنون مع المعتقلين السياسيين عبر “فيس بوك”

الخرطوم: الجماهير

وضع صحفيون سودانيون شعارات مناهضة للاعتقال السياسي بالسودان، على صفحاتهم بـ”فيس بوك”مطلقين “هاشتاق” (المعتقلات مقبرة النظام لدفن حريتنا) كحملة ضد الاعتقالات السياسية، ونشروا افادات لناشطين خاضوا تجربة الاعتقال السياسي، تحكي عن معاناتهم وما وجدوه من تعذيب داخل  المعتفلات.

وندد الصحفيون بالممارسات التي وصفوها بغير الإنسانية داخل المعتقلات السياسية، وذكرت سلمى التجاني الصحفية ومبتدرة الحملة لـ”الجماهير” إن الحملة تهدف إلى وضع السلطات السياسية والأمنية في السودان أمام مرآة تطلع فيها على حجم المأساة التي صنعتها تلك المعتقلات.

وحيت الحملة أرواح الذين قضوا داخل هذه المعتقلات بفعل التعذيب، ونضالات السياسيين، الذين دفعوا سنوات زاهية من أعمارهم وراء قضبان السجون.

وستقوم “الجماهير” بنشر الافادات التي كتبها المعتقلون السياسيين، والتي يرون فيها تجاربهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ