أخبار

عقودات شركة “كومون” تفجر خلافات حادة داخل البرلمان السوداني

 

أرشيفية

 

الخرطوم: الجماهير

 

تفجرت خلافات حادة داخل البرلمان السوداني أمس، حول استدعاء وزير الدفاع في شبهة تجاوزات بعقودات شركة خاصة تدير صالات  مطار  الخرطوم الدولي.

 

و أعلن العضو البرلماني محمد الحسن الامين، عزمه استدعاء الوزير ومساءلته عن تجديد إدارة الطيران المدني عقداً مع شركة “رايت” التابعة لمجموعة كومون، رفض أعضاء بلجنة الأمن والدفاع في البرلمان، الاستدعاء، باعتبار أن دوافع القضية  شخصية  تخص العضو  البرلماني  الذي اثارها، وأن البرلمان مؤسسة قومية لاينبغي أن تسخر  للمنافع الشخصية.

 

ويخوض  محمد الحسن الامين ،وهو أحد كوادرحزب المؤتمر الوطني الحاكم، صراعاً، منذ عامين مع مجموعة “كومون” الخاصة التي تدير إحدى شركاتها صالات مطار الخرطوم الدولي، ويرى أن العقد الذي ابرمته إدارة الطيران  المدني مع شركة “رايت” التابعة للمجموعة، لادارة نظام المغادرة الآلي بمطار الخرطوم مخالف لقانون الشراء  والتعاقد وقرار رئيس الجمهورية القاضي بابعاد مجموعة “كومون” من مطار الخرطوم، وأن التعاقد تم بعد ابعاد شركة “ايروكلوب”.

 

ورفض الفريق خليل محمد الصادق، رئيس شعبة القوات المسلحة بلجنة الامن والدفاع البرلمانية، في  تصريح لـ(الجماهير)، استدعاء وزير  الدفاع ومساءلته بشأن هذه القضية التي وصفها بالشخصية، لجهة أن محمد الحسن الامين، يمثل محامي  دفاع  لشركة ” ايروكلوب ” المبعدة من المطار، وتعهد بالمقاومة والحيلولة دون إكمال الإجراء، مشيراً الى  أن هذه المسألة خاصة ينبغي حسمها قضائياً  دون الزج  بمؤسسة القومية لتحقيق مصالح ذاتية.

 

وأعتبر الصادق، أن ما قام به العضو الامين يمثل في حد ذاته فساداً، كونه يدخل مصالحه الذاتية في عمل الهيئة التشريعة القومية ، مشدداً  على أن وزير الدفاع لديه مهام  جسام  ومسؤوليات  ارفع من ما وصفها بالقضايا  والاجندات الشخصية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ