أخبار

غرب دارفور تعلن طي ملف الأحداث القبلية بمنطقة «منقرسا» 

الجنينة- الجماهير 

أعلنت حكومة ولاية غرب دارفور، اليوم الأربعاء، طي ملف الأحداث القبلية التي شهدتها منطقة «منقرسا»، التابعة لمحلية «فوربرنقا»، والتي راح ضحيتها (6) أفراد، وأدت إلى توترات أمنية واسعة.

وكانت منطقة «منقرسا» التابعة لمحلية «فوربرنقا» بولاية غرب دارفور، شهدت أحداثًا أمنية بسبب حادث منفرد تطور لاحقًا إلى نزاع قبلي.

وخوفًا من انفراط عقد الأمن، سارع رئيس الإدارة المدنية بولاية غرب دارفور، تجاني الطاهر كرشوم، على رأس وفد كبير من مدينة الجنينة إلى موقع الحادث لمعالجة الأزمة الناشبة.

وقال كرشوم، في تصريحات لـ«صحيفة الجماهير»، إن الوفد دخل في اجتماع مكثفة مع الأطراف المتنازعة بحضور لجان التعايش السلمي من محليتي «فوربرنقا، وهبيلا»، وتمكن من تقريب وجهات النظر ومعالجة المشكلة من جذورها.

بنود الاتفاق:

وأكد أن الطرفين توصلا إلى توقيع اتفاق صلح بينهما، وطيء ملف النزاع بصورة نهائية.

وكشف كرشوم عن أن أبرز بنود الاتفاق نصت على دفع الديات بين الطرفين حسب الأعراف والتقاليد، وفض التجمعات، وعدم التعدي على الآخر.

وذكر أن الاتفاق وقع عليه شهود من المكتب التنفيذي للإدارة الأهلية، وقائد قوات الدعم السريع -قطاع فوربرنقا، وممثلين للجان التعايش السلمي. مع تشكيل لجنة من محليتي «فوربرنقا، وهبيلا» لمتابعة مراحل تطبيق الاتفاق.

ودعا كرشوم المواطنين إلى وحدة الصف والابتعاد عن القبلية ومعاقبة أي مجرم بجريمته، مشددًا على عدم الانجرار وراء المشاكل والخلافات الشخصية باسم القبيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ