أخبار

قرارات للإدارة المدنية بجنوب دارفور من بينها: منع حمل السلاح وارتداء الكدمول

تلس- الجماهير

أصدر رئيس الإدارة التنفيذية بولاية جنوب دارفور، محمد أحمد حسن، اليوم الأحد، قرارات طوارئ بهدف محاربة  الظواهر السالبة التي تتمثل في “حمل السلاح لغير القوات الأمنية المكلفة بتأمين المدينة، وإطلاق الأعيرة النارية، ومنع خطاب الكراهية وسط مجتمع الولاية”. كما منعت القرارات ارتداء الكدمول لكونه يخفي معالم الوجه.

وقال رئيس الإدارة التنفيذية، في لقاء مع سكان «مدينة تلس»، “منذ لحظة تسلمنا مقاليد الحكم في جنوب دارفور اجتهدنا في معالجة المشاكل التي يعاني منها  المواطن”.

من لقاء الإدارة المدنية بالمواطنين في مسجد تلس العتيق

وأكد أن مطالب سكان جنوب دارفور تلخصت في أهمية توفير الأمن، لذلك أصدرت الإدارة المدنية أمر طوارئ رقم (1)، والذي قضى بمنع حمل السلاح. باعتبار أن وجود السلاح بين الناس هو أكبر مهدد للأمن والاستقرار، كما منع القرار: إطلاق الأعيرة النارية، وارتداء الكدمول. مع فرض غرامة  تبلغ (3) مليون جنيه لكل من يخالف هذا الأمر، أو السجن لمدة ستة أشهر.

كما أصدرت الإدارة المدنية بجنوب دارفور أمر طوارئ رقم (2)، قضى بمنع تخريب المؤسسات الحكومية ومنازل المواطنين. وبموجب الأمر رقم (2)، منعت الإدارة المدنية حمل أدوات المنزل المستخدمة مثل: الأبواب والشبابيك والزنك. مع فرض غرامة مالية قدرها (3) مليون جنيه لكل من يشرع في تخريب المؤسسات العامة والخاصة.

وكشف رئيس الإدارة المدنية، خلال لقائه لسكان «مدينة تلس»، عن إيداع شخص في السجن بعد ضبطه يحمل أبواب لإحدى المؤسسات الحكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ