أخبار

قوى الإجماع: المجتمع الدولي يسعى لإنقاذ البشير بالهبوط الناعم

أرشيفية

الخرطوم: الجماهير

إتهم تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض في السودان، المجتمع الدولي بمحاولة إنقاذ نظام الرئيس عمر البشير بالتسوية والهبوط الناعم ، عبر تحركات مكوكية يقوم بها المبعوث الامريكي دونالد بوث، ورئيس الالية الافريقية الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو امبيكي، بالاضافة للرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، منذ بدء حراك الشعب الأخير في نوفمبر الماضي

وأوضح أن وقائع الأحوال، تدلل على أن إسقاط النظام ليس من مصلحة الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي، على الرغم من ادعاءتهم المستمرة بمحاصرة النظام، وقال إن التوجه والوجود العربي والاقليمي لم يكن بعيدا عن مخططات التسوية والهبوط الناعم بأمر الاتحاد الاوروبي وأميريكا، وشدد التحالف على ضرورة أن يكون التعاطي مع القوى الدولية مشروطاً باحترام تطلعات الشعب السوداني ورغبته في التغيير

وأكد التحالف في بيان تلقت “الجماهير” نسخة منه وقوفه ضد تيارات التسوية والهبوط الناعم للنظام، وقيادته لتيار الإنتفاضة الشعبية الهادفة لإسقاطه. وأضاف أن مناهضة التحالف للنظام لاتقتصر على النضال ضد حكومة الرئيس البشير فقط، بل تتعداها لفضح أدعياء المعارضة، الذين يظهرون وقوفهم ضد النظام، فيما تتعارض مصالحهم الرأسمالية الطفيلية مع سقوطه، لذلك يعملون على تمهيد الطريق للتسوية، مشدداً على أن الصراع الأن في السودان بين تيارين لايقبل الحياد، تيار ينحاز لضمير الشعب وأخر يهرول لأجل المصالحة
وقال التحالف، إن كوادره ونشطاء سياسيين تعرضوا للإعتقال و التضييق في حملة مسعورة وشرسة بعد إنتصار الشعب في العصيان المدني الذي نظمه ناشطون ضد النظام على موجتين الأولى في “27،28،29” نوفمبر الماضي، والثانية في 19 ديسمبر الجاري، وأشار إلى أن إطلاق سراح المعتقلين الذي قام به النظام في اليومين الماضيين، لم يكن منحة من نظام الحركة الاسلامية، إنما نتيجة لنضالات الشعب، والحملات التي قادها النشطاء عبر المذكرات والوقفات الاحتجاجية بالداخل وبالخارج وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفض تحالف قوى الاجماع  في يونيو الماضي،اعتماد قوى نداء السودان في العاصمة الأثيوبية أديس أببا، وثيقة خارطة الطريق التي قدمتها الوساطة الأفريقية كمدخل للحوار مع النظام بمشاركة جميع قوى المعارضة، وفي سبتمبر الماضي، جمدت هيئة التحالف عضوية أحزاب: البعث السوداني، وتجمع الوسط،و المؤتمر السوداني، و القومي السوداني، والتحالف الوطني السوداني بسبب تنسيقها وعملها مع تحالف قوى نداء السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ