أخبار

قيادي اتحادي:حاتم السر سيتولى وزارة في الحكومة السودانية

الخرطوم: الجماهير

وصف تاج السر الميرغني، القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي “الأصل” في السودان، مايحدث في حزبه بصراع الإخوة، بين أبناء زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني الحسن وجعفر، وأشار إلى أن الإثنين ليس لديهم الرغبة في العمل السياسي، بعد أن فشل جعفر كمساعد لرئيس الجمهورية في العام 2010، ويجابه الحسن الآن رفضاً من الحزب الحاكم.

وقال الميرغني لـ”الجماهير” اليوم، إن رئيس الجمهورية عمر البشير رفض بقاء الحسن الميرغني، نجل زعيم الحزب في موقعه كمساعد أول لرئيس الجمهورية، وتوقع أن يتولى القيادي بالحزب حاتم السر حقيبة وزارية رفيعة في الحكومة المقبلة.

وأشار إلى أن العلاقة بين الحسن الميرغني  وأعضاء لجنة التفاوض مع  حزب المؤتمر الوطني الحاكم، بعلاقة البنزين والكبريت.  وسخر من عبارات قال إنها أصبحت على لسان كل من يريد اتخاذ موقف في الحزب، وهي عبارات”الميرغني قال، والميرغني وجه”، في إشارة لزعيم الحزب، وأشار إلى أنها عبارات كاذبة الغرض منها إضفاء الشرعية على أعمال من يمارسون القرصنة داخل الحزب من ما اسماهم بفرعية المؤتمر الوطني داخل الاتحادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ