أخبار

مذكرة تفاهم بين الإدارة المدنية بجنوب دارفور والمنظمات العاملة في الطوارئ

وكالات- الجماهير، وقعت الإدارة المدنية لولاية جنوب دارفور وشبكة المنظمات العاملة في إطار الطوارئ على مذكرة تفاهم لخدمة إنسان ومواطن الولاية.

وقال وزير الرعاية الاجتماعية بالإدارة المدنية لولاية جنوب دارفور، حافظ صالح محمد، في تصريح صحفي لـ”راديو دبنقا”، إن التوقيع على المذكرة يهدف لخدمة المواطن بالولاية في مجال الصحة وإعمار المدارس والطرق وفتح المسارات والمراحيل، وجمع مخلفات الأسلحة والذخائر من الأحياء والمؤسسات الحكومية والشوارع.

وأوضح أن من التحديات التي تواجه الولاية تدمير الحرب للبنية التحتية بولاية جنوب دارفور خاصة في مدينة نيالا، مبيناً أنهم قادرين على تجاوز هذه التحديات بعزيمة شعب ومجتمع مجتمع ولاية جنوب دارفور.

وتابع قائلاً: “نعمل جاهدين ومنسجمين كإدارة مدنية في أن نقدم لمواطن الولاية المنكوبة ما يستحق من خدمات”.

وقال إن كل البنية التحتية انهارت في ولاية جنوب دارفور بفعل الحرب، مشيرًا الى أنهم، ومنذ توليهم مهام الإدارة المدنية، سعوا جاهدين بتسليم المشروعات الأساسية التي تخدم مواطن وإنسان دارفور، مضيفًا بأن الأولوية لصحة الإنسان والعمل على استكمال إصلاحات الكهرباء في القريب العاجل.

وحول مشكلة السيولة وتوفرها قال حافظ: “هذه مشكلة السودان، فمنذ عامين لا توجد حكومة في البلاد، والاقتصاد معطل تماماً، وهذه نتيجة طبيعية وإذا لم يوجد اقتصاد لا تتوفر سيولة”. مؤكدًا أنهم يعملون جاهدين في الإدارة المدنية، لتوفيق الأوضاع الاقتصادية على مستوى ولاية جنوب دارفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ