أخبار

مساعدات مالية أمريكية للسودان لمكافحة “تهريب البشر”

الخرطوم: الجماهير

قال بدر الدين محمود، وزير المالية السوداني، إن بعثة أمريكية ستصل بلاده لمساعدتها “مالياً” في مواجهة ظاهرة “تهريب البشر”، التي تشكل عبئاً كبيراً عليها.

وأشار محمود  في تصريحات صحفية أمس الخميس، على هامش لقائه ستيفن كوسكي ،القائم بالأعمال بسفارة واشنطن لدى الخرطوم  إلى أن البعثة ستصل الخرطوم قريباً،دون الكشف عن موعد وصول البعثة وحجم المساعدات.

ويأتي اللقاء بعد أيام من واشنطون، رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما، على أن يتم تنفيذ القرار في يوليو المقبل.

ويعد السودان معبرا لتجارة تهريب البشر لموقعه على البحر الأحمر، ولارتباطه بحدود مع دول إفريقية تطل 2 منها على البحر المتوسط ما يسهل الوصول إلى الدول الأوربية.

وتتم هذه التجارة عبر مهربين سودانين وأجانب، غير أنه لا توجد إحصائيات سودانية بهذا الصدد.

وحث الوزير السوداني الولايات المتحدة على مساعدة بلاده في استضافة 4 مليون لاجئ من عدة دول إفريقية بينها إريتريا وتشاد.

وأكد على الاستمرار في التعاون في تطبيع العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة وتطويرها وفتح السوق السوداني للشركات الأمريكية للاستفادة من موقع السودان.

و أبدي القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة في الخرطوم، رغبة بلاده تطبيع علاقاتها مع السودان في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والتعاون في المجالات المصرفية بعد رفع الحصار الاقتصادي، وكشف عن توجيهات للشركات الأمريكية لدخول الاستثمار في السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ