أخبار

مسيحيو العالم … عيد ميلاد الحزن و الصمت و الترقب

عواصم : الجماهير

يحتفل المسيحيون في مشارق الارض و مغاربها اليوم بذكرى الميلاد وسط مخاوف هجمات إرهابية، تتراوح استخباريا بين المحتملة والمرجحة بشدة.

و تقف أوروبا على قدم وساق في أجواء الميلاد، اجهزة الأمن الأوروبية من جانبها عززت تدابيرها في المدن الرئيسية تحسبا للهجمات، و عززت الشرطة الإيطالية الأمن في أنحاء البلاد وفي الفاتيكان السبت مع بدء عطلة عيد الميلاد الطويلة بعدما قتلت قوات الأمن رجلا يشتبه بأنه المسؤول عن هجوم الشاحنة في سوق ببرلين في حين أبقت المدن الأوروبية الأخرى على رفع مستوى الاستعداد الأمني لديها.

ميركل تُشارك في قداس عن نفس ضحايا عملية الدهس في كاتدرائية سانت ادويج في وسط برلين (ا ب ا)
ميركل تُشارك في قداس عن نفس ضحايا عملية الدهس في كاتدرائية سانت ادويج في وسط برلين (ا ب ا)

وفي فرنسا وبريطانيا وألمانيا التي كانت جميعها أهدافا لهجمات الإسلاميين المتشددين عززت الشرطة وجودها في المواقع السياحية بالمدن الكبرى وغيرها من المناطق ذات الكثافة السكانية العالية.
وقتل أنيس العامري (24 عاما) -وهو تونسي مشتبه في أنه منفذ هجوم الشاحنة الذي أودى بحياة 12 شخصا- بالرصاص في بلدة قرب مدينة ميلانو صباح الجمعة بعدما سحب مسدسا ووجهه نحو الشرطة أثناء تفتيش روتيني.

هواجس أمنية لا حدود لها
هواجس أمنية لا حدود لها

وأعلنت قوات الأمن في آسيا حالة التأهب الجمعة قبيل عطلة عيد الميلاد ورأس السنة بعد إعلان الشرطة في أستراليا وإندونيسيا إحباط مخططي تفجير واعتقال متشددين مشتبه بهم في ماليزيا.
وقالت الشرطة الأسترالية الجمعة إنها أحبطت هجمات كانت تستهدف مواقع بارزة في ملبورن يوم عيد الميلاد. ووصفت السلطات الهجمات بأنها “عمل إرهابي وشيك” يستلهم نهج تنظيم داعش.
وجاء الإعلان بعد هجوم في برلين قام خلاله مشتبه به تونسي يقود شاحنة باجتياح سوق لعيد الميلاد الاثنين مما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

برلين
برلين

و قالت الشرطة في إندونيسيا إن 14 شخصا على الأقل قيد الاستجواب على خلفية الاشتباه بتنفيذ تفجيرات انتحارية تستهدف القصر الرئاسي في جاكرتا.
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم في جاكرتا في يناير قتل أربعة أشخاص وكان الأول الذي ينفذه التنظيم المتشدد في جنوب شرق آسيا. وأشارت الشرطة إلى أنه سيتم نشر 85 ألف شرطي و 15 ألفا من قوات الجيش خلال عيد الميلاد.

و إندونيسيا هي أكبر بلد إسلامي في العالم من حيث عدد السكان. وتساعد جماعات إسلامية معتدلة في إندونيسيا الشرطة على ضمان احتفالات آمنة بعيد الميلاد وسط تصاعد التوتر الديني بعد محاكمة رئيس بلدية جاكرتا المسيحي باسوكي تجاهاجا بورناما بتهمة ازدراء الإسلام وهو أمر ينفيه. وشهدت جزيرة بالي ذات الأغلبية الهندوسية والشهيرة بمعابدها وشواطئها أسوأ هجوم على الإطلاق في إندونيسيا عام 2002 عندما قتل 202 شخصا معظمهم أجانب جراء عبوات ناسفة زرعت في حانة. وفي ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة أعلنت الشرطة هذا الأسبوع أنها اعتقلت 7 أشخاص للاشتباه بصلتهم بجماعة إرهابية.

تفجيرات كوالالمبور
تفجيرات كوالالمبور

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم بقنبلة يدوية على حانة عند مشارف كوالالمبور في يونيو. وستقوم الشرطة بمراقبة مراكز المواصلات وأماكن الترفيه والمواقع السياحية.
وحذرت السفارة الأميركية في الهند هذا الأسبوع من تهديد متزايد للأماكن التي يزورها الأجانب وأشارت إلى تقارير إعلامية عن رغبة تنظيم داعش في شن هجمات في البلاد.

وفي بنغلادش ذات الأغلبية المسلمة قال ضابط في الشرطة سيتم تسيير دوريات على مقربة من الكنائس.
وأعلنت الشرطة في تايلاند ذات الأغلبية البوذية أنها تخطط لتسيير دوريات يشارك فيها أكثر من مئة ألف عنصر حتى منتصف يناير مضيفة أن عدد أفراد الأمن سيكون أكبر من العام الماضي من دون تقديم المزيد من التفاصيل.
و في مصر عقب تفجيرات الكنيسة المرقسية بالعباسية التي راح ضحيتها عشرات الأبرياء اعلن أشرف عجيب، مسؤول ملف الأزمات داخل الكاتدرائية، إن الكنيسة قررت إلغاء كل مظاهر الاحتفال بالأعياد في ليلة رأس السنة وما يتلوها، مضيفا: «ولكن الطقس الديني، خاصة الصلاة سنؤديه».
و وجه مطارنة كنيستى الخرطوم وأمدرمان بالسودان، اليوم بإلغاء الاحتفالات المصاحبة لأعياد الميلاد “الكريسمس”، لهذا العام تضامنا مع مأساة الكنيسة المرقسية بالعباسية ديسمبر الجاري.

آثار تفجير الكنيسة بالقاهرة ديسمبر 2016
آثار تفجير الكنيسة بالقاهرة ديسمبر 2016

وقال نصر مرقص من مطرانية الخرطوم لـ”الجماهير”، إن الانبا صرابامون، مطران كنيسة أمدرمان والانبا ايليا، مطران كنيسة الخرطوم وجها، بإلغاء الاحتفالات التقليدية التي تلي قداس العيد تضامنا وحداداً على شهداء كنيسة مصر المرقسية بالعباسية في العاصمة المصرية القاهرة، التى تعرضت لحادث إرهابي قبل أيام، راح ضحيته (26) شخصاً بالإضافة لـ(31) ، واشار مرقص إلى أن هذه اﻷفعال الإرهابية خلفت ردود أفعال أقليمية ودولية عبرت عن إستياء شديد لعملية التفجير اﻷرهابية الغادرة في محيط كنيسة استهدفت مصلين أبرياء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ