أخبار

أسامة سعيد: دعوة الاتحاد الأفريقي تم إغراقها بواجهات تتبع للنظام البائد

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية، والقيادي في تنسيقية تقدم، «أسامة سعيد»، في تصريحات نقلتها منصة «مجد»، إن “سناء حمد” أطلقت الرصاص على قدمي الحركة الإسلامية و”اختصرت لنا الطريق وقدمت لنا هدايا بحديثها على قناة الجزيرة مباشر مساء الأمس”.

وكشفت “سناء حمد”، خلال لقاء في قناة الجزيرة، عن “أن الحركة الإسلامية التابعة للمؤتمر الوطني يمكن أن تجلس مع الدعم السريع ولكن لن تجلس مع تقدم”.

وتعليقًا على ذلك، قال سعيد إن القيادية بالحركة الإسلامية: “أكدت صحة ما كنا نقوله بأن حرب 15 أبريل أشعلها النظام البائد من أجل القضاء على ثورة ديسمبر المجيدة ولا شيء سواها. الحديث هنا مقرون ببلاغات نائبهم العام الكيدية”.

كما أعلنت حمد، أن الحركة الإسلامية تلقت دعوة من الاتحاد الأفريقي للمشاركة في الاجتماع التحضيري للعملية السياسية. وذلك ما أسماه سعيد بـ “إغراق” اجتماع الأطراف السودانية في أديس أبابا بواجهات تتبع للنظام البائد بغرض تمهيد الطريق لعودتهم إلى السلطة من جديد، مضيفًا أن ذلك يعزز صحة موقف تقدم بمقاطعة اجتماع أديس أبابا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ