أخباردولي

أفريكوم: عدم الاستقرار في ليبيا يهدد المصالح الامريكية بإفريقيا

 

 

واشنطن – وكالات

 أكد  الجنرال  توماس فالدهوسر، رئيس القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم ، أن عدم الاستقرار في ليبيا يشكل على المدى القصير تهديدا كبيرا للمصالح الأمريكية و حلفائها في إفريقيا.

و أوضح الجنرال ” فالدهوسر” خلال جلسة عقدت أمس أمام لجنة المصالح العسكرية بمجلس الشيوخ الأمريكي أن تزايد المجموعات المسلحة و الخلافات بين مختلف الفصائل في الشرق و الغرب قد فاقمت من الوضعية الأمنية في ليبيا.

كما أشار إلى أن تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا قد سهل الحركة للمقاتلين الأجانب و قد تمتد إلى تونس و مصر و منطقة المغرب العربي عموما.

و تابع السيد ” فالدهوسر” خلال ذات الجلسة التي خصصت للأعمال التي قامت بها افريكوم لحماية المصالح الأمريكية في القارة قائلا أن افريكوم التي قامت في شهر يناير بآخر ضرباتها الجوية ضد مواقع التنظيم الارهابي المسمى ” داعش ” بسرت تسعى إلى حماية المصالح الأمريكية و السماح لشركائنا الأفارقة بإنهاء وضعية اللا استقرار في ليبيا و الساحل.

و أضاف أن الاستقرار في ليبيا اقتراح طويل الأمد يتطلب صبرا استراتيجيا في الوقت الذي تتشكل فيه و تتطور حكومة الوحدة الوطنية. واوضح انه يجب علينا إبقاء الضغط على داعش و ذلك بالموازاة مع الجهود المبذولة في ليبيا لإحراز تقدم في مجال المصالحة السياسية بين مختلف الاطراف في ليبيا .

و اكد أننا سنواصل دعم الجهود الدبلوماسية و الاستقرار في ليبيا كما ينبغي علينا مواصلة السهر على احترام حقوق جميع الليبيين.

و في معرض تطرقه إلى الصعوبات التي تجدها الولايات المتحدة في التأثير على مسار المصالحة أكد قائد افريكوم أن على الإدارة الأمريكية أن تختار بعناية شركاءها في ليبيا. مشيرا الى ان عمليات افريكوم في ليبيا تهدف إلى دعم جهود التحالف الدولي ضد داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ