أخبار

أوغندا ترفض الوصايا على جنوب السودان وتستبعد التدخل العسكري

وكالات: الجماهير

استبعدت أوغندا اليوم الخميس فرض حكومة “وصاية” خارجية على جنوب السودان، في سياق محاولة إنهاء حرب أهلية عرقية مضى عليها ثلاث سنوات وإبادة جماعية محتملة. وذكرت أوغندا أن مثل هذا الحل سيؤدي فقط إلى تفاقم الوضع الأمني هناك.

ويوشك الصبر على حكومة الرئيس سلفا كير في جوبا على النفاد مع ازدياد أعداد اللاجئين وهو ما يغذي أحاديث في دوائر السياسة الدولية ومنها صفحات الرأي بصحيفة نيويورك تايمز بأن حكومة “وصاية” حل قابل للتطبيق.

لكن وزير الدولة الأوغندي للشؤون الخارجية أوكيلو أوريم رفض الفكرة وقال إن مثل هذا التدخل سيعارضه حتى ريك مشار أشد خصوم كير والذي يعيش حاليا رهن الإقامة الجبرية في جنوب أفريقيا.

وذكر أوريم أن أوغندا غير مستعدة لإعادة إرسال أي قوات حتى تحت رعاية قوة الحماية الإقليمية التي اقترحها الاتحاد الأفريقي العام الماضي.

وأضاف قائلا “أبلغناهم أننا لن نعود. أوغندا لم تعد مهتمة بإرسال جنودها وفتيانها إلى جنوب السودان.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ