أخبار

إبراهيم غندور: “داون ..داون يو اس ايه” شعار بائخ يخص الشيوعيين

الخرطوم :الجماهير

تبرأ إبراهيم غندور ،وزير الخارجية السوداني، من شعارات “داون، داون يو أس ايه”، التي كانت تستخدمها حكومة الانقاذ للتنديد بالولايات المتحدة الأمريكية، إبان توتر العلاقات بين البلدين، وقال أن هذا الشعار “بائخ” يخص الشيوعيين وليس لحكومته علاقة به.

و رفض غندور التعليق على ما إن كانت الحكومة السودانية ستعيد النظر  في  العلاقة مع اسرائيل  عقب الانفتاح الذي حدث  مع أمريكا أم لا؟، لكنه ألمح بالقول :”كل شي وارد في العلاقات الدولية”.

وألقى وزير  الخارجية، بيان أمام البرلمان اليوم للتنوير بقرار  الإدارة الامريكية  الأخير،  الذي  قضى برفع العقوبات جزئياً عن السودان، وأستقبل النواب الوزير  بتصفيق داوي  لحظة دخوله قاعة الجلسة، وعقب فراغه من تلاوة البيان.

وشجع رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر النواب على التصفيق لوزيرالخارجية، قائلاً :”كنت قد منعتكم من التصفيق، ولكن صفقوا  لغندور”، وامتنع النواب عن التداول في البيان وطالبوا باجازته فورياً، ما دفع رئيس البرلمان إلى اعتماد بيان وزير الخارجية دون طرحه للتصويت، وقال :”لن نطرح البيان  لأخذ الرأي.. سنجيزه قلبياً”.

وأقر الوزير  السوداني في  تصريحات صحفية بالخرطوم اليوم،  بعدم وجود ضمانات في استمرار  انفتاح العلاقات مع أمريكا ويمكن أن تتحسن أو تتراجع في اي  وقت، وقال “هذه طبيعة علاقات كل الدول”.

وحول ما إمكانية عودة شعارات “داون ، داون يو أس أيه” مجدداً قال غندور “هذا شعار  الشيوعيين، وهو شعار بائخ ليس شعارنا وكل كبار السن يعرفون هذا”.

وتمنى أن يشجع الحراك الوطني بالداخل والانفتاح مع امريكا في دفع الحركات المسلحة للإنضمام إلى  مسيرة   السلام، وأشار إلى أن كل  شئ متوقع من اجتماعات “نداء  السودان” المنعقدة بالعاصمة الفرنسية باريس، وقال “اتوقع كل شئ وكانوا دائما يخزلوننا بالتوقعات الطيبة”.

وتمسك بموقف حكومته الداعي إلى مرور الاغاثة  من مدينة أصوصا الاثيوبية بمطار سوداني للتفتيش قبل نقلها لمواقع سيطرة الحركة الشعبية حسبما ينص المقترح الامريكي، وأمل ان توافق  الشعبية بالمقترح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ