أخباردولي

اردوغان : قاتل كارلوف يتبع لغولن


اسطنبول-أ ف ب-تحقق السلطات التركية في احتمال ضلوع الداعية الاسلامي فتح الله غولن في اغتيال السفير الروسي في انقرة،اندريه كارلوف ، لكن الكرملين الذي ارسل محققيه الى انقرة حذر من الاستنتاجات المتسرعة.
واثار اغتيال السفير اندريه كارلوف مساء الاثنين برصاص شرطي تركي شاب خلال افتتاحه معرض صور في انقرة، صدمة في روسيا، لكن روسيا وتركيا تعهدتا رغم ذلك بتكثيف التعاون بينهما.
واليوم قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان انه ما من شك في أن المسلح الذي قتل السفير الروسي كان عضوا في شبكة فتح الله غولن
وقام الشرطي مولود ميرت التينتاس (22 عاما) باطلاق تسع رصاصات على كارلوف وهتف “الله اكبر” و”لا تنسوا حلب” قبل ان يقتل برصاص الشرطة.
ورغم اقواله التي بدت وكأنها تربط بين الاغتيال والوضع في سوريا، يعمل المحققون الاتراك بحسب وسائل الاعلام على فرضية ضلوع غولن في الجريمة، وهو الذي تحمله انقرة مسؤولية محاولة الانقلاب الفاشل منتصف يوليو.
واول اتهام رسمي صدر عن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو مساء الثلاثاء الذي اعلن انه ابلغ نظيره الاميركي بان موسكو وانقرة تعلمان بان شبكة غولن تقف وراء الاغتيال.
لكن الناطق باسم الكرملين شدد اليوم على اهمية انتظار نتائج عمل لجنة التحقيق. وقال “يجب عدم استخلاص نتائج متسرعة طالما لم يحدد التحقيق من يقف وراء اغتيال سفيرنا”.
ووافقت تركيا على مشاركة خبراء روس في التحقيق ، وشاركوا في تشريح جثة السفير كارلوف التي نقلت مساء الثلاثاء الى روسيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ