أخبارأخبار عاجلة

استشهاد اللواء «علي يعقوب» أمام أسوار الفرقة السادسة مشاة في الفاشر

الفاشر- الجماهير

استشهد اليوم الخميس، القائد الميداني بقوات الدعم السريع، اللواء علي يعقوب جبريل، بالقرب من مقر الفرقة السادسة مشاة في الفاشر، إثر معارك شرسة دارت بين قوات الدعم السريع والجيش والحركات الموالية له.

وتناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو، تؤكد استشهاد علي يعقوب، حيث تظهر الجثة صورته والزي الرسمي للدعم السريع وحولها عناصر من الجيش، وسط أنباء تتحدث عن أسره حيًا قبل أن يتعرض لتصفية.

وكتب القائد الميداني بقوات الدعم السريع، مرتضى فاج النور، على صفحته بمنصة فيسبوك: “استشهد البطل علي يعقوب وهو مقبل غير مدبر  متقدمًا جنوده، وأوفى بوعده بأنه سيموت أمامهم تاركًا لهم  تحدي ونزال للأبطال، علي يعقوب اليوم هزمنا نحن جنوده وضباطه  قبل أن يهزم عدوه. هزمنا برجالته وإقدامه هزمنا بكلمته الصادقة وبعهده، وسيكون عارًا علينا إن لم نقبل تحدي بطولته التي وضعها أمامنا في ميادين الفاشر”. 

وأضاف فاج النور: “استشهد علي يعقوب وهو على شرف مناداة أهله ودمه «السلامات والبني هلبا» لدر الفتنة ووقف ما حدث بينهم. استشهد وهو مستنجد بهم  ليكون له الشرف لقيادة فرسان دبكة  وفرسان بشير عبد المالك، تاركًا لهم نداءً سيسمعون حسيسه  إلى أن يقضي الله أمرًا كان مفعولًا”.

وعرف عن يعقوب تقدمه لجنود في أرض القتال، حيث قاد بنفسه معارك في ولاية وسط دارفور نتج عنها تحرير الفرقة، ثم خاض معارك مليط ضد الحركات المسلحة والجيش، وأسفر عن ذلك إحكام سيطرته على المدينة. وانتهى به المطاف وهو يقود جنود نحو مقر الفرقة السادسة مشاة بالفاشر، حيث قال مصدر عسكري لـ «صحيفة الجماهير»: “إن اللواء علي يعقوب استشهد أمام أسوار الفرقة السادسة مشاة في الفاشر”. 

وقال القائد الميداني بقوات الدعم السريع، آدم قارح، “إن اللواء علي يعقوب مات بطلًا مقاتلًا في الصفوف الأمامية ولم يهرب مثل الجبناء، ومثلما مات اللواء مضوي وإبراهيم فيناوي وإبراهيم حسين مات أيضًا علي يعقوب”. وأضاف، “نحن لدينا مشروع لا يقف على استشهاد شخص واحد حتى وإن كان محمد حمدان دقلو”.

وتدور معارك شرسة في عاصمة شمال دارفور، بين قوات الدعم السريع من جانب والجيش والحركات من جانب آخر، بدأت على تخوم المدينة ثم تحولت إلى داخلها، بعد أن استطاعت الدعم السريع التقدم وحصار الفرقة السادسة مشاة من جميع الجوانب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ