أخباردولي

استنكار اميركي للغة نتانياهو ” البغيضة”

القدس المحتلة – وكالات – صرح دبلوماسي أمريكي سابق اليوم ، بأن اللهجة “البغيضة” لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، عقب قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدين النشاط الاستيطاني الإسرائيلي، “غير مقبولة” . وقال دان كورتزر، الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل في عهد الرئيس الامريكي السابق، جورج دابليو. بوش، للإذاعة الإسرائيلية، إن “اللهجة التي استخدمت ضد رئيس الولايات المتحدة، غير مسبوقة في حد ذاتها، وأنها حقا يجب ألا تكون اللهجة التي يستخدمه حليف مع حليف” .
وكان نتنياهو اتهم الرئيس الامريكي المنتهية ولايته، باراك أوباما، بالضغط من وراء الكواليس لصدور القرار. وقال مساء الاحد: “ليس لدينا شك في أن إدارة أوباما بادرت بذلك، ووقفت وراءه، ونسقت بشأن الصياغة وطالبت
بأن يتم تمريره” ، واعلن مصدر رسمي ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو استدعى والتقى السفير الاميركي دانيال شابيرو بعد يومين على تبني مجلس الامن الدولي، بفضل امتناع الولايات المتحدة عن التصويت، لقرار يدين الاستيطان في الاراضي الفلسطينية.
من ناحية أخرى، انتقد وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان امس بشدة المؤتمر الدولي الذي ستعقده فرنسا، داعيا يهود فرنسا الى الانتقال الى اسرائيل.
وتعتزم فرنسا عقد مؤتمر في 15 يناير المقبل بمشاركة 70 دولة في مسعى لاحياء جهود السلام المتعثرة بين اسرائيل والفلسطينيين.
وعارضت اسرائيل بشدة عقد المؤتمر، داعية الى اجراء محادثات مباشرة مع الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ