أخبار

اشراقة .. الدقير رئيس عصابة و فرعون في الحزب

الخرطوم :

قالت اشراقة سيد محمود، القيادية بالحزب الاتحادي، اليوم الجمعة، أن انعقاد اللجنة المركزية للحزب انتصار لتيار الاصلاح الذي تبنته، واضافت هذا الحدث يمثل بداية لعهد جديد، وانتهاء لحكم الفرد والشللية والفردية الموقلة في الذاتية التي ظل يحكم بها الحزب منذ العام 2003م.

 

 وقالت اشراقة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته، اليوم، في أرض المعسكرات في منطقة سوبا جنوبي العاصمة الخرطوم، حسم الرافضين للاصلاح لن يكون سوى معركة صغيرة و لن يتجاوز زمنها الساعة او الساعتين.

 

واعلنت اشراقة  عن شروط و مطالب تيار الاصلاح، على راسها معرفة حقيقة استقالة الامين العام للحزب د. جلال الدقير، و الحسم العادل لكل ماتم في الحزب خلال الفترة السابقة، والكشف عن الشخص الذي قام بتزوير كشف اللجنة المركزية واموال الحزب.

 واضافت “سنرى كيف سيواجه الدقير الاتحادين ان كان رجلاً، بعد ان اختار ان يستمر كامبراطور وفرعون في الحزب”

 وتابعت ان الدقير لم يكن رئيس لحزب وانما لعصابة اساءت لقيادات الحزب.

 

 وأضافت أن ما تم اليوم يعد محطة مهمها يعقبها عقد المؤتمر العام للحزب و تابعت “رغم محاولاتهم المتكررة لافشال اجتماع اللجنة المركزية وتجميدها لاكثر من (13) عام نجحنا في قيامها”.

 وشددت أن تحديد موعد قيام المؤتمر العام واحد من مطالبهم الاساسية في تيار الاصلاح،

 

واقسمت اشراقة بان عضوية الحزب التي تنتظر قيام المؤتمر تفوق الملايين.

 

وأوضحت أن حجج الرافضين قيام المؤتمر، كانت تاتي تحت غطاء انتظار فصل الخريف ثم اغلاق المدارس ثم انتهاء الحصاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ