أخبارأخبار عاجلة

اغتيال أستاذ جامعي بواسطة عناصر من الحركات المسلحة والاستخبارات العسكرية في الفاشر

الفاشر- الجماهير

لقي الأستاذ الجامعي ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة الفاشر، عبدالله عبدالرحمن، مصرعه يوم أمس داخل منزله بحي الدرجة بمدينة الفاشر على أيدي قوة مسلحة تتكون من الحركات والاستخبارات العسكرية على خلفية اتهام الدكتور بالانتماء إلى قوات الدعم السريع.

وقالت أستاذة جامعية -فضلت حجب هويتها- للجماهير، إن جريمة مقتل الأستاذ الجامعي تمت داخل منزل القتيل بمدينة الفاشر.

وأضافت: “في وقت من ليل السبت تسور جنود من الحركات المسلحة، بإرشاد من الاستخبارات العسكرية منزل الدكتور عبدالله عبد الرحمن وقاموا بإطلاق النار عليه”.

وذكرت أن الجريمة وجدت استنكارًا من قيادات شبابية وطلابية ومجموعات من مجتمع قبيلة البرتي بولاية شمال دارفور التي ينتمي إليها  الدكتور عبدالله عبدالرحمن.

ونفت مصادر قيادية بقوات الدعم السريع انتماء الدكتور المقتول لها، وفي ذات الوقت استنكرت قتل العلماء ووجهاء المجتمع.

وتفيد متابعات صحيفة الجماهير بأن خمسة من أساتذة جامعة الفاشر لقوا مصرعهم خلال عام من الحرب داخل مدينة الفاشر، واعتقل مثلهم بواسطة الاستخبارات والحركات المسلحة وتعرض آخرون للمضايقات ما اضطرهم إلى مغادرة المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ