أخبار

البشير : نتطلع إلى التعاون مع ترامب في كافة المجالات

الخرطوم : الجماهير

قال الرئيس السوداني عمر البشير ، أمس الأحد، أن حكومته تتطلع للتعاون مع دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، وتضع قرار رفع الحظر الأقتصادي مدخلاً لتطور علاقات البلدين فى المجالات كافة خدمة للمصالح المشتركة وتعزيز الأمن والسلام الدوليين.

وأكد البشير فى حفل افتتاح المقر الجديد للأكاديمية العليا للدراسات الإستراتيجية والأمنية بضاحية سوبا جنوبي الخرطوم ،مساء الأحد ،حرص بلاده على تطوير علاقاتها بالولايات المتحدة.

وقال في كلمته أمام عدد من القيادات الدستورية والأمنية السودانية و الأجنبية “رحبنا بقرار الرئيس باراك أوباما برفع العقوبات ونتطلع لأن يكون ذلك مدخلا لتطوير العلاقات مع الولايات المتحدة في كل المجالات في ظل إدارة الرئيس دونالد ترامب”.

وأشار البشير إلى أن نجاح السودان في رفع الحظر تحقق بجهود أبنائه فى العمل السياسى والأمنى والاقتصادى والدبلوماسى، ورحب بالقرار .

وجدد البشير الدعوة للمعارضين بالداخل والخارج إلى اللحاق بالحوار الوطني وعدم تفويت الفرصة ، مؤكدًا المضى فى تنفيذ كل مخرجاته وتوصياته.

وشدد البشير، على أن حكومته ستعمل مع الادارة الأمريكية الجديدة “لتعزيز السلام والأمن الدوليين”.

وأضاف أن السودان يسير بخطًى متسارعة نحو أفق مستقبله الزاهر متغلبًا على التحديات تحقيقًا لرفاهية الشعب السودانى وحقه فى العيش الكريم الآمن والمطمئن فى مجتمع تحرسه أعين بنيه التى لا تنام.

وأوضح أن الأكاديمية العليا للدراسات الاستراتيجية والأمنية تعتبر من أهم الصروح العلمية فى البلاد ، وهى تقدم المتفرد فى مجالات الدراسات الأمنية والإستراتيجية ، موضحا أنها ظلت تلعب دورها المرسوم فى الوفاء برسالتها تدريباً وتأهيلا للدارسين فى كل المستويات تحقيقًا للتوافق العلمى والمهني.

ومنح الرئيس السودانى الفريق أول محمد عطا المولى مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطنى نجمة الإنجاز العسكرى ، كما منح جهاز الأمن والمخابرات الوطنى وسام الإنجاز العسكري.

و أصدر باراك اوباما قبل نحو أسبوع من انتهاء ولايته في 13 يناير قرارا برفع الحظر الأقتصادي جزئيا ً عن السودان في مجالي التجارة والاستثمار و المعاملات البنكية، وأبقى على اسمه مدرجا في القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وغداة تخفيف العقوبات، قال إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني أن أكثر من 20 اجتماعا سريا عقد في العاصمة السودانية الخرطوم بين مسؤولين أمريكيين وسودانيين توج بهذا القرار.

وشهدت العلاقات بين البلدين تحسنا في السنوات الأخيرة؛ إذ التقى جون كيري وزير الخارجية الأمريكي السابق مرتين نظيره السوداني، فيما زار دونالد بوث المبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان الخرطوم مرارا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ