أخبار

الدعم السريع تدعو القنوات العربية إلى الالتزام بالموضوعية والحياد في تغطية أحداث السودان

قالت قوات الدعم السريع في بيان لها، اليوم الاثنين، إنها ظلت ترصد عن كثب الأداء الإعلامي والمهني لبعض القنوات الفضائية ومنصاتها الإلكترونية، ولكنها لاحظت “الانحياز الواضح في تناول موضوعات إخبارية وحوارية على شاشة بعض القنوات وكذلك على منصاتها الإلكترونية بما يخدم اتجاهات أحد الأطراف في الصراع، في مجافاة مُخِلة بمبادئ المهنية والموضوعية والتوازن والحياد الذي يمثل العمود الفقري لصّرح البناء الإعلامي الذي تشيد قاعدته المهنية الصارمة” بحسب نص البيان.

وأكدت الدعم السريع أنها قد أدانت سابقًا  القرار الصادر من الاستخبارات العسكرية في الثاني من أبريل 2024، والذي قضى بتعليق عمل قنوات “العربية” و”الحدث” و”سكاي نيوز عربية” في السودان، بدعاوى عدم التزامها بالمهنية المطلوبة والشفافية. وبالنسبة للدعم السريع، فإن القرار كان هدفه ممارسة مزيد من الضغط على وسائل الإعلام.

وبحسب البيان، ونتيجة لمجافاة المهنية والموضوعية من قبل العديد من القنوات، فإن كثير من الجمهور العربي لا يزال بعيدًا عن تفاصيل السياسة الداخلية للسودان. وكان حريًا بالمؤسسات الإعلامية العربية السعي لتغطية أحداث السودان بموضوعية وتجرد وشرح سياقات الأحداث بوضوح. بالإضافة إلى “تقديم خدمة صحفية متكافئة دون اعتماد روايات ذات وجهة واحدة كما يحدث الآن في بعض القنوات الفضائية غالباً ما يتم تسريبها لخدمة أجندة سياسية وعسكرية” وفقًا للبيان. 

ودعت الدعم السريع، إدارات بعض القنوات ووكالات الأنباء العربية، إلى أهمية “تناول الأخبار المتصلة بالشأن السوداني بقدر من الحساسية مراعاة للتباينات في المشهد السياسي السوداني مع الالتزام بمعايير الأسس المهنية”.

وأكدت، أن مستشاريها المعنيين بملف الإعلام والسياسة مستعدون للرد على استفسارات الصحفيين، وتمليكهم رؤية قوات الدعم السريع في كافة القضايا المتصلة بالشأن السوداني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ