أخبار

الدعم السريع تصف قصف الجيش لـ «محطة بحري الحرارية للكهرباء» بالممارسات الإرهابية الخطيرة

الخرطوم- الجماهير

قالت قوات الدعم السريع، في بيان لها، اليوم الأحد، إن كتائب الحركة الإسلامية “المتطرفة” وعناصرها في قيادة القوات المسلحة، قصفت أمس السبت «محطة بحري الحرارية للكهرباء»، ما تسبب في حرقها “في مسعى مفضوح لتدمير المرافق والمنشآت الحيوية والاستراتيجية”.

واعتبر البيان، أن قصف محطة بحري الحرارية للكهرباء، “عمل إجرامي يتنافى مع كافة القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية والاتفاقيات والأعراف، ويتنافى مع قوانين وأخلاقيات الحرب، ويكشف حالة اليأس والإحباط التي تمر بها مليشيات البرهان وكتائب الحركة الإسلامية بعد الهزائم المتواصلة التي ظلت تتعرض لها في جميع المحاور”.

وأدانت قوات الدعم السريع ما سمتها بـ “الممارسات الإرهابية الخطيرة” للحركة الإسلامية وعناصرها في القوات المسلحة، التي تهدف “إلى تهجير السكان قسراً وحرمانهم من الخدمات الأساسية والضرورية”، ودعت أيضًا المنظمات الدولية والإقليمية إلى إدانة هذه الجرائم المروعة.

وأضاف البيان: “إن أشاوس قوات الدعم السريع عازمون على إنهاء هذه الحرب لمصلحة شعبنا وتحقيق الاستقرار والسلام، وإعادة بناء السودان على أسس جديدة عادلة ترفع الظلم والتهميش عن جميع الشعوب السودانية، وتحقق العدالة والمساواة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ