فنون ومنوعات

الزوج يؤيد”ترامب”.. والزوجة تطلب الطلاق

 

بعد أكثر من 22 سنة زواج طلبت السيدة الأميركية “جيالا ماكروكوميك” الانفصال عن زوجها بسبب تأيدده للرئيس الجمهوري “دونالد ترامب”، الذي تعتبر أفكاره عنصرية ومخالفة لمبادئ الإنسانية الأساسية.

وتقطن “ماكروكوميك” -73 عاما- بولاية كاليفورنيا، وهي واحدة من أشد أعداء أفكار الرئيس “ترامب”، لذا عندما أعلن زوجها تأييده الصريح للرئيس الجديد وأنه كان واحد ممن انتخبوه، حتى وصل للبيت الأبيض، لم تتردد وطلبت منه الطلاق على الفور، رغم السنوات الطويلة، التي ظلا فيها معاً.

وتقول “ماكروكوميك”: “عندما علمت بتأييد زوجي الذي بقيت معه لأكثر من عقدين من الزمان لترامب، شعرت بالخيانة، وأنني أعيش مع إنسان لا أعرفه ولا أفهم أفكاره، لا استوعب كيف يمكن لأي شخص تأييد أفكار الرئيس الجمهوري أصلا، ربما لو كنت أصغر لكنت تقبلت ذلك بمرونة أكبر، ولكني الآن في سن لن أسمح فيه لأي شخص بخداعي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ