أخبار

السودان : اتحاد المهن الدرامية يشكو مسرحية “النداء او لعبة الموت” لوزير الثقافة

الخرطوم : الجماهير  

كشف ربيع يوسف الحسن، المخرج المسرحي، اليوم الجمعة، عن تلقي مدير عام مهرجان مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي، استدعاء من قبل وزارة الثقافة في ولاية الخرطوم، لرد على شكوى ضد مسرحية (النداء او لعبة الموت) تقدم بها اتحاد عام المهن الدرامية السوداني.

 

 وقال يوسف لـ “الجماهير” اليوم، أن الشفيع ابراهيم الضو مدير عام مهرجان مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي، تلقى اتصال من مدير عام وزارة الثقافة طالباً منه الحضور لمقابلة الوزير لرد على شكوى ضد مسرحية (النداء او لعبة الموت).

 

و ذكر يوسف، أن أحمد رضا دهيب، رئيس الاتحاد، تقدم بشكوى لمجلس المهن الموسيقية والتمثيلية ووزارة الثقافة ولاية الخرطوم، مدعياً أن العرض المسرحي فاضح وخادش.

 

 وأوضح يوسف أن العرض مثار الشكوى تم تقديمه في 5 فبراير الجاري، بمهرجان مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي، و رشح لنيل جائزة  افضل اخراج و افضل تمثيل نسائي، من قبل لجنة برئاسة بروفسير سعد يوسف عبيد.

 

 وأضاف أن مجلس المهن التمثيلية، قام باستدعاء اثنين من المسرحيين و استوضاحهم عن العرض و محتواه، و ابلغهم بأن الجهة الشاكية قدمت اسمائهم للشهادة.

 

ووصف يوسف شكوى الاتحاد بالكيدية، و محاولة لتصفية الحسابات.

 

 و قال ” المعركة الحقيقية بيننا و بينهم تتعلق بالمهنة و وقوفنا خلف مبادرة مؤتمر عام الدرامين الذي يطالب بمراجعة كل قضايا الدارما و الدرامين و سوف يناقش الكيفية التي شكل بها الاتحاد الحالي”

 

 و تابع ” مصلحة أحمد رضا دهيب رئيس اتحاد عام المهن الدرامية و علي مهدي رئيس مجلس المهن التمثيلية التقت و يعملوا لنقل المعركة و صرف الناس عن المعركة الحقيقية بجرنا إلى معارك اخرى”

 

 و أكد يوسف على أن مقاومته ضد الاتحاد و المجلس الذي يراسه على مهدي علنية و مباشرة .

 

 و أضاف  ” على مهدي يصادر الفنون و يقوم بقمعها و الان يريد ان يصفي حساباته لاننا نقف نرفض الصمت و نطالب باصلاح حال الدراما و الفنون في البلاد”.

 

 

و تناقش مسرحية (النداء او لعبة الموت)، الماخوذة من نص للكاتب الراحل الطيب مهدي محمد خير، قصة طالب افريقي يدرس مسرح في فرنسا متنازع بين الدراسة و العودة و البقاء مع محبوبته الفرنسية، و العودة إلى وطنه الواقع تحت الحكم الديكتاتوري العسكري.

 وقدم العرض اثنين من الممثلين هم  كرار الزين و اسراء ازهري، و بمشاركة  الفنان عادل كبيدة/ السينوغرافيا ، و شمت محمد نور / الموسيقى و بكرى مرافي / مساعد مخرج.

 

لقطات من العرض

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ