أخبار

اتهامات بالفساد المالي في مواجهة مدير “الموانئ البحرية” السودانية

الخرطوم: الجماهير

اتهم موظف سابق في هيئة المواني البحرية، المدير العام للهيئة ونائبه بالتورط في فساد مالي كبير، مؤكدا استغلالهما لنفوذهما في الحصول على حوافز ومنح شخصية دون وجه حق.

وقال عادل عوض يوسف، المحاسب القانوني السابق للهيئة لـ”الجماهير” إن بحوزته مستندات وأدلة دامغة تثبت تورط المدير ونائبه في عمليات الفساد المالي، متحدياً إياهما باللجوء إلى القضاء، أو تدوين بلاغ في مواجهته بإشانة السمعة.

وأضاف، يوسف أنه  طلب من وزير النقل الاتحادي ووكيل الوزارة منح المراجعة الداخلية للهيئة استقلالية تامة لأداء مهامها بعيد عن تبعيتها للمدير، بعد أن قدم له الأدلة على فساد المدير ونائبه، ليفاجأ بنقله من “المواني البحرية” إلى هيئة سكك حديد السودان.

وأعتبر نقله من الهيئة محاولة للتضليل والتغطية على ما ساقه من أدلة وبراهين وصفها بالدامغة تثبت عملية الفساد، مستدلاً بأن قرار نقله لم يوضح  الأسباب التي بٌني عليها، واصفاً القرار بالكيدي والتعسفي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ