عالمي

بانا : خرجنا من تحت الانقاض


إدلب – الأناضول – قالت الطفلة الحلبية “بانا العابد” التي أصبحت تعرف باسم “أيقونة حلب”، في تصريح لها بعد خروجها من المدينة المحاصرة “كان هناك قصف دائم، لقد خرجنا من تحت الأنقاض لأن منزلنا تعرض للقصف، نشكر كل من يسأل عنا”.
وجاء تصريح بانا لمراسل الأناضول في ريف إدلب بالقرب من الحدود التركية، الذي وصلته اليوم الاثنين على متن حافلات أخلت مدنيين من أحياء حلب المحاصرة.
وفتحت بانا ووالدتها فاطمة، مدرسة اللغة الإنجليزية، حسابا على موقع تويتر قبل ثلاثة أشهر، كانا يكتبان فيه من مسكنهم في حي القاطرجي بحلب الشرقية، معاناة سكان المدينة، ويطالبان بوقف المذابح فيها. ويتابع الحساب 320 ألف شخص ، ووجد تجاوبا كبيرا مع الانباء التي ينقلها الحساب عن مأساة البقاء تحت القصف المستمر ، ومشاهدة الموت امام العين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ