أخبار

تدمير جسر الحلفايا واتهام متبادل بين طرفا الحرب

الخرطوم- الجماهير- تبادل طرفا القتال «قوات الدعم السريع» و«القوات المسلحة السودانية» الاتهامات بشأن تدمير جزئي لجسر الحلفايا الرابط بين مدينة الخرطوم بحري وأم درمان.

وقالت قوات الدعم السريع في بيان لها اليوم، «إن الجيش قام بتدمير جسر الحلفايا بذات الأسلوب الذي اتبعته من قبل في تدمير جسر شمبات، ومصفاة الجيلي للبترول، ومحاولتها المستميتة لتدمير خزان جبل الأولياء».

فيما قال المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد نبيل عبد الله، في تصريح صحفي إن الدعم السريع أقدمت مساء أمس على تدمير الجزء الشرقي من جسر الحلفايا الرابط بين الخرطوم بحري وأم درمان، مما تسبب في حدوث أضرار بالهياكل الخرسانية”.

وأوضحت قوات الدعم السريع في بيانها، ان التدمير يأتي استمراراً لنهج الجيش وكتائب الحركة الإسلامية في تدمير المنشآت العامة والخاصة وبعد الهزائم المتواصلة التي تعرضت لها، مؤكدة أدانتها لما وصفته بالسلوك التخريبي الإرهابي الذي ظلت تمارسه كتائب الحركة الإسلامية، مطالبةً جميع المنظمات الإقليمية والدولية إلى رصد وتوثيق هذه الجرائم التي تشكل جرائم حرب مكتملة الأركان على حد قولها.

يشار إلى إنه وفي نوفمبر من العام الماضي، تم تدمير كبري شمبات الرابط بين الخرطوم بحري وأم درمان من الناحية الشرقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ