أخبار

جراء التعذيب: ‏الاستخبارات العسكرية تغتال رئيس حزب المؤتمر السوداني في قرية “العزازي” بولاية الجزيرة 

ولاية الجزيرة- الجماهير

أفادت عدة مواقع إخبارية، بأن رئيس حزب ‎المؤتمر السوداني بمنطقة ‎العزازي- ولاية الجزيرة، صلاح الطيب المحامي، جرى اغتياله، اليوم الخميس، بواسطة الجيش السوداني. وقد لقي المحامي حتفه نتيجة للتعذيب الذي تعرض له بواسطة عناصر القوات المسلحة.

واتهم بيان صادر عن حزب المؤتمر السوداني، اليوم الخميس، القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية ومليشيات الحركة الإسلامية باغتيال الشهيد صلاح الطيب، وأكد البيان أن الجريمة البشعة وقعت في المعتقلات وبيوت الأشباح سيئة السمعة، وهو نهج في معاقبة الخصوم اعتمدته الحركة الإسلامية منذ انقلابها في العام 1989م.

وأدان المؤتمر السوداني الجريمة واعتبرها “انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان ومحاولة فاشلة لإخماد صوت الحق والعدالة في ‎السودان”.

وأضاف البيان: “إن من اشعلوا هذه الحرب الوحشية اللعينة لم يتوقفوا مطلقًا عن استهداف المدنيين/ات والتحريض عليهم/ـن بخطابات الكراهية والتخوين، واستهدافهم بالملاحقة والاعتقال الذي طال منسوبي القوى السياسية ولجان المقاومة وأعضاء غرف الطوارئ وكل مكونات ثورة ديسمبر المجيدة والفاعلين فيها”.

وكان قد أعلن حزب المؤتمر السوداني في وقت سابق، عن اعتقال صلاح الطيب المحامي في 17 أبريل الجاري بواسطة ‎القوات المسلحة ثم أنكرت لاحقًا وجود لديها “قبل أن يتأكد لنا أنه اغتيل في المعتقل تحت التعذيب” بحسب نص البيان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ