أخبار

برلماني مصري: حل أزمة “سد النهضة” في عودة مصر للسودان

مصطفى الجندي

القاهرة: الجماهير

 

قال مصطفى الجندى، رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب “البرلمان”  المصري، إن الحل الوحيد لأزمة سد النهضة الأثيوبي، التي باتت تشغل الشعب المصري وتمثل له قضية وجود، هو البحث عن بديل لأنه حتى ولو حازت مصر على مياه النيل كاملة، فإنها تنقص عن إحتياجاتها المائية المقدرة بـ(95) مليار متر مكعب من الماء، فيما يحمل النيل (85) مليار متر مكعب فقط.

 

 

وأضاف الجندي، أن الحل البديل للأزمة  لايقتصر على تحديد النسل فقط، وأشار إلى أنه يتمثل في عودة مصر للسودان، عبر “النوبة”، لكونهم إلى جانب العائلات المتشابكة يمثلون همزة الوصل بين البلدين.

 

 

وأبدى أسفه، لموقف السودان من أزمة “سد النهضة ” ، وقال :” السودان اختار أن يتحدث عن شئونه فقط، وليس عن مصر والسودان، كما اعتدنا منهم، فهم يبحثون عن مصلحتهم وعن الكهرباء التى سوف تتولد من السد الجديد، لأنه على حدود إثيوبيا وبداية حدود السودان، لكن عليهم أن يعلموا أن السد إذا انهار سيغرق السودان بالكامل فى خمس ساعات”.

 

 

ونقلت صحف مصرية عن الجندي قوله، إن كانت مصر تعاني من إرتفاع الكثافة السكانية ويهددها الفقر المائي، فإن السودان لديه مشكلة عكسية، لديهم الأرض والماء وعدد سكان قليل، يحتاجون للبشر، لذلك تأتيهم هجرات من كل مكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: شارك الخبر، لا تنسخ